||   الموقع باللغة الفارسية   ||   شرح وتفسير بعض الأحاديث..   ||   لقد تم افتتاح الموقع أمام الزوار الكرام بتاريخ: 28/جمادی الأولی/ 1435 هـ.ق 1393/01/10 هـ.ش 2014/03/30 م   ||   السلام عليكم ورحمة الله.. أهلاً وسهلا بكم في موقع سماحة السيد جعفر مرتضى العاملي.. نود إعلامكم أن الموقع قيد التحديث المستمر فترقبوا المزيد يومياً..   ||  



الصفحة الرئيسية

السيرة الذاتية

أخبار النشاطات والمتابعات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

المؤلفات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

الأسئلة والأجوبة

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

التوجيهات والإرشادات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

الحوارات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

النتاجات العلمية والفكرية

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

الدروس

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

الصور والتسجيلات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

مركز نشر وترجمة المؤلفات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

مختارات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

مركز الطباعة والنشر

شريط الصور


  • الغدير والمعارضون لبنان جديد
  • الشهادة الثالثة
  • ابن عربي سني متعصب غلاف
  • رد الشمس لعلي
  • شبهات يهودي
  • سياسة الحرب غلاف
  • ظلامة ابي طالب غلاف
  • ظلامة ام كلثوم
  • زواج المتعة
  • الولاية التشريعية
  • كربلا فوق الشبهات جديد
  • علي ويوشع
  • طريق الحق
  • توضيح الواضحات
  • دراسات وبحوث في التاريخ والإسلام ط ايران
  • تخطيط المدن في الإسلام
  • تفسير سورة الماعون
  • تفسير سورة الكوثر (التاريخ العربي)
  • تفسير سورة هل أتى
  • تفسير سورة الناس(التاريخ العربي)
  • تفسير سورة الكوثر
  • تفسير سورة الفاتحة (التاريخ العربي)
  • السوق في ضل الدولة الإسلامية
  • سنابل المجد
  • سلمان الفارسي في مواجهة التحدي
  • الصحيح من سيرة الإمام علي ج 3
  • الصحيح من سيرة الإمام علي
  • صفوة الصحيح فارسي
  • رد الشمس لعلي
  • كربلاء فوق الشبهات
  • اكذوبتان حول الشريف الرضي
  • منطلقات البحث العلمي
  • مختصر مفيد
  • المقابلة بالمثل
  • ميزان الحق ط 1
  • ميزان الحق (موضوعي)
  • موقف الإمام علي (عليه السلام) في الحديبية
  • المراسم والمواسم _ إيراني
  • المواسم والمراسم
  • مقالات ودراسات
  • مأساة الزهراء غلاف
  • مأساة الزهراء مجلد
  • لماذا كتاب مأساة الزهراء (عليها السلام)؟!
  • لست بفوق أن أخطئ
  •  خسائر الحرب وتعويضاتها
  • علي عليه السلام والخوارج
  • ظاهرة القارونية
  • كربلاء فوق الشبهات
  • حقوق الحيوان
  • الحاخام المهزوم
  • الحياة السياسية للإمام الجواد
  • الحياة السياسية للإمام الحسن ع سيرة
  • الحياة السياسية للإمام الحسن ع
  • الحياة السياسية للإمام الحسن ع ايران
  • الحياة السياسية للإمام الرضا ع
  • إدارة الحرمين الشريفين
  • ابن عباس ـ ايران
  • ابن عربي سني متعصب
  • ابن عباس وأموال البصرة
  • دراسة في علامات الظهور مجلد
  • بلغة الآمل
  • براءة آدم (ع)
  • بنات النبي أم ربائبه غلاف
  • بنات النبي أم ربائبه
  • عرفت معنى الشفاعة
  • الصحيح1
  • الصحيح 2
  • الصحيح8
  • الجزيرة الخضراء
  • الجزيرة الخضراء
  • الصحيح
  • الغدير والمعارضون لبنان
  • الغدير والمعارضون
  • الأداب الطيبة المركز
  • الآداب الطبية في الإسلام
  • البنات ربائب
  • علامات الظهور
  • علامات الظهور قديم
  • أحيو امرنا
  • أهل البيت في آية التطهير
  • افلا تذكرون
  • ابوذر
  •  بنات النبي (صلى الله عليه وآله) أم ربائبه؟!
  • الإمام علي والنبي يوشع
  • براءة آدم (ع)
  • الغدير والمعارضون
  • الإمام علي والخوارج
  • منطلقات البحت العلمي
  • مأساة الزهراء عليها السلام

خدمات

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا





  • القسم الرئيسي : المؤلفات .

        • القسم الفرعي : المقالات والأبحاث .

 الباحث التاريخي 

2014/04/27 || القرّاء: 4535



مقابلة مع مجلة بقية الله العدد 54 السنة الخامسة ـ بيروت.


من أين ينطلق الباحث التاريخي؟

الباحث التاريخي كأي باحث آخر، إنما يبحث عن الحقيقة، ويهتم بإبرازها بالحلة التي تليق بها، وكل باحث منصف، إذا واجه أي مشكلة على الصعيد العلمي والعملي، سواء في حقل التاريخ أم في الاعتقاد أم في التفسير أم في أي حقل آخر. فإنه ينطلق لحلها من خلال ما يتوفر لديه من معطيات، يستطيع بواسطتها أن يضع لها الحلول المناسبة التي يرى أنها هي الأقرب إلى الواقع، وهي الأصح، والأكثر ثباتاً أمام النقد.


 التمهيد ليوم الغدير 

2014/04/20 || القرّاء: 4525



بيان أمر الإمامة:

إن بيانات النبي «صلى الله عليه وآله» لإمامة على «عليه السلام», قد كثرت وتنوعت, حيث إنه «صلى الله عليه وآله» قد نص عليه وأشار إليه:

قولاً وفعلاً, وتصريحاً وتلويحاً, وترغيباً وترهيباً، وما إلى ذلك .

 

 قصة ارينب بنت اسحاق 

2014/04/20 || القرّاء: 4545



 من القصص التاريخية الشائعة بين الناس قصة أرينب بنت إسحاق، زوجة الأمير العراقي عبد الله بن سلام..

وهي قصة بديعة وطريفة بحد ذاتها، حتى ولو لم تقرأ بأسلوب العلايلي في كتابه "أيام الحسين"، الذي حاول أن يضفي عليها من خياله ما شاءت له مقدرته وهي بذاتها وبدون أية محسنات، تأخذ بمشاعر القارئ وتستبد بأحاسيسه..


 خلاصة بحث صراع الحرية 

2014/02/06 || القرّاء: 4041



هناك سؤال يطرح نفسه، يقول:

لماذا كان المفيد صريحاً جداً في معالجته لبعض القضايا الحساسة، حتى أحفظت صراحته الكثيرين، وآذت مشاعرهم؟

وقبل أن نجيب على هذا السؤال، نلقي نظرة عابرة على الفترة الزمنية التي عاشها المفيد، لنتعرف على حجم المعاناة التي خاضها رحمه الله وهو يواجه الاضطهاد المر، الذي يهدف إلى وأد حرية الفكر، وحرية التعبير عنه، خصوصاً فيما يرتبط بأهل البيت عليهم السلام، وقضاياهم، والارتباط العاطفي بهم بصورة عامة.


 العباسيون في مواجهة المدّ الفكري 

2014/02/06 || القرّاء: 4064



عاصر الإمام الكاظم عليه السلام عدداً من الخلفاء في مطلع دولة العباسيين، وهم: أبو جعفر المنصور، والمهدي، والهادي، والرشيد.

وقد امتدت فترة تصديه لشؤون الإمامة، بعد وفاة أبيه الإمام الصادق عليه السلام سنة 148ﻫ، حتى سنة 183ﻫ وقيل: سنة 186ﻫ.


 زيد بن ثابت 

2014/02/06 || القرّاء: 4089



فإن المطالع للتأريخ الاسلامي، ولكتب التراث بصورة عامة يجد الكثير من الامور، التي أصبح لها من الشيوع والذيوع، بحيث تبدو من الحقائق الثابتة التي لا تقبل الجدل، ولا يجوز أن تخضع للمناقشة.

وأصبح الكتاب والمؤلفون، يرسلونها إرسال المسلمات ويوردونها مستدلين بها، على ما يرونها قادرة على إثباته، أو الدلالة عليه. مع أن نفس هذه القضايا لو أخضعها الباحثون للبحث، وللتحقيق والتمحيص، لخرجوا بحقيقة: أنها من الامور الزائفة والمجعولة، التي صنعتها الاهواء السياسية، والتعصبات المذهبية، أو العرقية، أو غيرها.

أو على الاقل لوجدوا الكثير مما يوجب الشك والريب فيها، ومن ثم ضعفها، ووهنها أو لوقفوا على كثير من موارد التحريف والتلاعب فيها.


 عتباتنا المقدسة - مدينة قم  

2014/02/06 || القرّاء: 4122



ملايين المسلمين ترف قلوبهم المؤمنة خشوعاً كلما مر ذكر العتبات المقدسة، وتخفق القلوب رغبة لزيارتها، باعتبار أن زيارتها هذه تبعث فيهم ذكريات للرسالة وقادتها العظام.

ومدينة قم واحدة من تلك الأماكن الطاهرة التي تضم جدثاً شريفاً من سلالة الرسول الأعظم (صلى الله عليه وآله) مما رفع من مكانة هذه المدينة، وجعلها تفخر بأن تكون مثوى للسيدة الجليلة "فاطمة بنت الإمام موسى بن جعفر" سابع الأئمة الأطهار عليهم السلام.


 عتباتنا المقدسة - مدينة النجف  

2014/02/06 || القرّاء: 3855



مدينة النجف هي تلك المدينة المقدسة، التي يهفو إليها قلب كل مسلم شوقاً لزيارتها، وتطلعاً إلى بركاتها، وهي تلك المدينة التي احتضنت بكل حدب وحنان ذلك الجسد الطاهر لأعظم شخصية بعد الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم، الرجل الذي صنع تاريخ أمة، وإنسانية الإنسان. وكانت حياته ونضاله منعطف هداية، ومشعل رشاد ودراية، لكل الأمم، ومختلف الشعوب.


 المهدية بنظرة جديدة 

2014/02/06 || القرّاء: 3867



  إن من يراجع  كتب الحديث والرواية لدى مختلف الطوائف الإسلامية يخرج بحقيقة لا تقبل الشك، وهي: أن الأحاديث الدالة على خروج الإمام المهدي من آل محمد في آخر الزمان، يملأ الأرض قسطاً وعدلاً، بعدما ملئت ظلماً وجوراً، كثيرة جداً، تفوق حد الحصر..ويكفي أن نذكر: أن البعض (وهو السيد الصدر في كتابه: المهدي) قد أحصى أربع مئة حديث وردت عن النبي (ص) من طرق أهل السنة فقط..


 الرياضة والإستعمار 

2014/02/06 || القرّاء: 3653



إن مما لا شك فيه هو أن الرياضة البدنية أمر محبوب عند الناس ولاسيما الشباب منهم..

بل هي أمر حسن عقلاً وذوقاً، لأنها عامل مهم من عوامل صحة الجسم، وصموده أمام عوادي الزمن، وتقلبات الأيام.

بل هي تؤثر حتى في عقل الإنسان، وسلامته النفسية، حتى لقد قيل:

"العقل السليم في الجسم السليم".


 مسلم بن عقيل ومعاوية 

2014/02/06 || القرّاء: 4555



قال ابن أبي الحديد:

".. روى المدائني قال: قال معاوية يوماً لعقيل بن أبي طالب: هل من حاجة فاقضيها لك ؟

قال: نعم، جارية عرضت عليّ، وأبى أصحابها أن يبيعوها إلا بأربعين ألفاً. فأحب معاوية أن يمازحه، فقال: وما تصنع بجارية قيمتها أربعون ألفاً، وأنت أعمى، تجتزئ بجارية قيمتها خمسون درهماً؟!!

قال: أرجو أن أطأها، فتلد لي غلاماً إذا أغضبته يضرب عنقك بالسيف. فضحك معاوية، وقال: مازحناك يا أبا يزيد.


 ذهاب عقيل إلى معاوية 

2014/02/06 || القرّاء: 6802



يذكر المؤرخون: أن عقيل بن أبي طالب قد ذهب إلى معاوية في حياة أخيه أمير المؤمنين علي عليه السلام، طلباً للرفد، وطمعاً بالمال..

والبعض منهم يروي: أنه استأذن أخاه علياً عليه السلام في ذلك[.

وبعض آخر يقول: " وفارق أخاه علياً في أيام خلافته، وهرب إلى معاوية، وشهد صفين معه. غير انه لم يقاتل، ولم يترك النصح لأخيه، والتعصب له ".

وبعضهم يقول: إنه قد غاضب أخاه علياً، وخرج إلى معاوية بالشام، وأقام معه..


  من هو الأمير الأول في غزوة مؤته 

2014/02/06 || القرّاء: 5847



يذكر المؤرخون عموماً أن زيد بن حارثة كان هو الأمير الأول في غزوة مؤتة، ثم جعفر ثم عبد الله بن رواحة.

وخالف في ذلك الشيعة – على حد تعبير ابن أبي الحديد – وبعض من غيرهم وقالوا بل الأول هو جعفر ثم زيد.. وقد أيدهم ابن أبي الحديد المعتزلي حيث قال:

"... قلت اتفق المحدثون على أن زيد بن حارثة كان هو الأمير الأول – وأنكرت الشيعة ذلك، وقالوا كان جعفر بن أبي طالب هو الأمير الأول، فإن قتل فزيد بن الحارثة، فإن قتل فعبد الله بن رواحة.

ورووا بذلك روايات، وقد وجدت في الأشعار التي ذكرها محمد بن إسحاق في كتاب المغازي ما يشهد لقولهم... " ثم استشهد بما يأتي من قول حسان بن ثابت، وكعب بن مالك..


 الحروف المقطعة في القرآن الكريم  

2014/02/06 || القرّاء: 3893



ألقي هذا البحث في مؤتمر الفكر الإسلامي الذي انعقد في طهران بتاريخ الجمعة 9/4/1404ﻫ.


 أين دفن النبي ( ص ) 

2014/02/06 || القرّاء: 4655



فقد قال ابن كثير:

«قد علم بالتواتر: أنه عليه الصلاة والسلام دفن في حجرة عائشة التي كانت تختص بها، شرقي مسجده، في الزاوية الغربية القبلية من الحجرة، ثم دفن بعده أبو بكر، ثم عمر (رض)..


 الوحدة الإسلامية أسسها ومنطلقاتها 

2014/02/06 || القرّاء: 3978



كتب هذا البحث ليكون مقدمة لكتاب ألفه سماح آية الله الشيخ علي الأحمدي حفظه الله أسماه تبرك لصحابة والتابعين بآثار الأنبياء والصالحين، ونحن نورد هنا رجاء أن ينفع الله به، إنه ولي التوفيق.

 23/جمادي الأولى/1404ﻫ.


 تساؤلات حول ظهور القائم(عج) 

2014/02/06 || القرّاء: 3789



مقابلة مع مجلة بقية الله العدد.... السنة...ـ بيروت.


السؤال:

هل للعولمة تأثير على حركة ظهور الإمام المهدي (عجل الله فرجه)؟

الجواب:

بسم الله الرحمن الرحيم

والحمد لله، والصلاة والسلام على سيدنا محمد وآله الطاهرين..

العولمة هي محاولة صوغ نظم وقيم جديدة يرتكز عليها النظام العالمي الذي يفكرون فيه، وهؤلاء الذين يسعون إلى صوغ هذه النظم، وإلى التلاعب بالقيم وإيجاد بدائل عن بعضها، والاستغناء عن البعض الآخر، إنما يفعلون ذلك لأهداف ترتبط بمصالحهم، أو لأهداف فئوية، أو طبقة بعينها. ولا يريدون للشعوب أن تعيش العالمية بالمعنى الصحيح، لأن نظمهم وقيمهم لا  تُصلح المجتمعات العالمية ولا تحل مشاكلها، وإنما تؤثر على فطرتها، وتنسف الكثير من القيم الحقيقية المقبولة التي من شأنها حفظ مسيرتها. حيث إن الحق هو الذي يحفظ الوجود، وبه يتنامى الإنسان ويتكامل، وهؤلاء الذين يسعون إلى العولمة إنما يريدون أن يُخضعوا البشرية لمجموعة نظم تسلب اختيارها، وتجعل كل جهدها وحركتها في خدمة أهدافهم، وتهيمن على مسيرتها، وتمتص خيراتها وقدراتها وإمكاناتها، وسينتج عن ذلك تخريب لفطرة الشعوب، وبلبلة في المفاهيم، وغياب للقيم.

وهذا الأمر يعرقل حركة الظهور، لأن الإمام المهدي (عجل الله فرجه) لا بد أن يظهر في محيط قادر على احتضان حركته، والدفاع عنها وحمايتها، فإذا لم تكن هناك فطرة صحيحة، وقيم واقعية إلهية، فلا يمكن أن يوجد ذلك المجتمع الذي يحمي حركة الإمام (عجل الله فرجه) ويساعد على انتصارها في معركتها مع الفريق الظالم.

إذن لا بد أن يكون هناك نوع من عدم العولمة، لتكون هناك مجتمعات قادرة على أن تنفلت من نير الاستعباد العولمي، تتنامى، وتتربى، فيها كوادر وذهنيات وطموحات تتناسب مع فكر الإمام (عجل الله فرجه) وتوجهاته، وتُربي له الجنود الذين سيكونون حماة دعوته.

 


 لماذا نهى علي (ع) عن قتال الخوارج 

2014/02/06 || القرّاء: 3855



لقد تمخضت حرب صفين، وخدعة التحكيم عن تمرد فئة سماها النبي (صلى الله عليه وآله) بـ: (المارقة)، التي تمرق من الدين مروق السهم من الرمية... وهي تلك الفئة التي لم تستطع أن تتفاعل مع الأحداث، ولا أن تهضم أبعاد المناورات السياسية، التي كان معاوية يتوسل بها لتمرير مؤامراته..


 آيات الشهادة على الوصية في السفر 

2014/02/06 || القرّاء: 4109



قال الله تعالى في كتابه الكريم:

﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا شَهَادَةُ بَيْنِكُمْ إِذَا حَضَرَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ حِينَ الْوَصِيَّةِ اثْنَانِ ذَوَا عَدْلٍ مِنْكُمْ أَوْ آخَرَانِ مِنْ غَيْرِكُمْ إِنْ أَنْتُمْ ضَرَبْتُمْ فِي الأرْضِ فَأَصَابَتْكُمْ مُصِيبَةُ الْمَوْتِ تَحْبِسُونَهُمَا مِنْ بَعْدِ الصَّلاَةِ فَيُقْسِمَانِ بِاللَّهِ إِنِ ارْتَبْتُمْ لاَ نَشْتَرِي بِهِ ثَمَناً وَلَوْ كَانَ ذَا قُرْبَى وَلاَ نَكْتُمُ شَهَادَةَ اللهِ إِنَّا إِذاً لَمِنَ الآَثِمِينَ * فَإِنْ عُثِرَ عَلَى أَنَّهُمَا اسْتَحَقَّا إِثْماً فَآخَرَانِ يَقُومَانِ مَقَامَهُمَا مِنَ الَّذِينَ اسْتَحَقَّ عَلَيْهِمُ الأوْلَيَانِ فَيُقْسِمَانِ بِاللَّهِ لَشَهَادَتُنَا أَحَقُّ مِنْ شَهَادَتِهِمَا وَمَا اعْتَدَيْنَا إِنَّا إِذاً لَمِنَ الظَّالِمِينَ * ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ يَأْتُوا بِالشَّهَادَةِ عَلَى وَجْهِهَا أَوْ يَخَافُوا أَنْ تُرَدَّ أَيْمَانٌ بَعْدَ أَيْمَانِهِمْ وَاتَّقُوا اللهَ وَاسْمَعُوا وَاللهُ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ﴾


 الحزبية في القرآن الكريم 

2014/02/06 || القرّاء: 3537



فأول ما أقوله للقارئ الكريم هو: أنني لا أريد تقديم دراسة معمقة حول هذا الموضوع، وإنما اريد تقديم فهرسة محدودة للمفهوم القرآني الذي عناه الإمام الراحل الإمام الخميني (رضوان الله عليه) حينما تحدث عن حزب الله فأقول:

لقد تحدث الإمام الخميني رضوان الله تعالى عليه عن حزب الله، وحزب الشيطان في أكثر من مورد، وأكثر من مناسبة.


 الإسلام وحقوق الإنسان 

2014/02/06 || القرّاء: 4189



الحديث عن حقوق الإنسان في الإسلام طويل ومتشعب، لا يمكن الالمام به ولا جمع أطرافه في عجالة كهذه، بل إن ذلك مما لا يتيسر إلا ثُلة كبيرة من المحققين والمفكرين، بعد دراسة مستوعبة وشاملة، لمئات، إن لم يكن لألوف النصوص القرآنية والحديثية والتاريخية الإسلامية، والمقارنة بينها، وفق الأسس والمعايير العلمية الصحيحة والمعترف بها.


 الترجمة والتعريب 

2014/02/06 || القرّاء: 3338



تقديم لمقدمة السيد هاشم الميلاني لكتاب منتهى الآمال.


 إن من البديهي: أن الناس كما يختلفون في طبائعهم، وفي سلائقهم، فإنهم يختلفون ويتفاوتون أيضاً في أمور أخرى. فالتنوع والاختلاف ظاهر في التوجهات والطموحات، ثم يتبلور ذلك بصورة وبأخرى ولو جزئياً على شكل بوادر ولمحات في كثير من المفاهيم والتصورات. ثم في مجال الممارسة وتسجيل الموقف.

ولكن هذا التنوع يترافق مع وجود قواسم مشتركة تهيمن على المسار العام، وتتحكم فيه. وإليها يرجع الغالي، وبها يلحق التالي.

التنوع في المجالات كافة:

وطبيعي أن يتجلى هذا التنوع والاختلاف ـ إن صح التعبير ـ بصورة إيجابية، وبناءة، وحتى خلاقة في مجالات كثيرة على شكل صور وجودية حية، فيها الكثير من الإبداع والجمال. وتحمل في حناياها لمحات ولفتات، تعتصر منا دون اختيار المزيد من الإعجاب بها، بل الانبهار المحيّر في أحيان كثيرة.


 من هم الخالدون ؟ 

2014/02/06 || القرّاء: 3599



لاشك أن الخلود الحقيقي الخير المعطاء للإنسان – الفرد منه والجماعة – ليس مما يباع أو يوهب، كما أنه ليس من الأمور العفوية، ولا هو من مقتضيات الصدف وإنما هو مرهون بما يقدمه ذلك الإنسان من خدمات وما يقوم به من أعمال..


 السواك 

2014/02/06 || القرّاء: 4257



إن الذي يدرس، أو يطالع التشريعات الإسلامية، والتعاليم الإلهية يخرج بحقيقة لا تقبل الشك، هي: أن تلك التشريعات والتعاليم منسجمة كل الانسجام مع طبيعة الإنسان، وفطرته، لو لم تطغ على تلك الفطرة عوامل غريبة عنها، وافدة عليها؛ لأن الإسلام قد تعهد والتزم بأن تكون كل تشريعاته، ونظمه، وسائر تعاليمه ملائمة للفطرة، ومنسجمة معها، بحيث لو ثبت منافاة أي تشريع لفطرة الإنسان لأمكن رفضه، والحكم عليه بأنه ليس من الإسلام في شيء.. وهذا التعهد والالتزام هو ما تشير إليه الآية الكريمة: ﴿.. فطرة الله التي فطر الناس عليها لا تبديل لخلق الله ذلك الدين القيم..﴾.


 قصة أرينب بنت إسحاق حديث خرافة 

2014/02/06 || القرّاء: 5041



من القصص التاريخية الشائعة بين الناس قصة أرينب بنت إسحاق، زوجة الأمير العراقي عبد الله بن سلام..

وهي قصة بديعة وطريفة بحد ذاتها، حتى ولو لم تقرأ بأسلوب العلايلي في كتابه "أيام الحسين"، الذي حاول أن يضفي عليها من خياله ما شاءت له مقدرته وهي بذاتها وبدون أية محسنات، تأخذ بمشاعر القارئ وتستبد بأحاسيسه..


 إستراتيجية الكوفة في خلافة علي(ع )  

2014/02/06 || القرّاء: 3685



بعد وفاة الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم، وحينما تعرضت القيادة الرسالية الحقة لمحنة الإقصاء العملي لفترة تقرب من ربع قرن عن مركزها الطليعي والطبيعي الذي رتبها الله فيه.. ومنعت – من ثم – عن مواصلة القيام بمسؤوليتها القيادية للأمة، على مستوى الدولة والمجتمع بعد كل ذلك.. كان من الطبيعي أن تتمخض تلك الفترة " بما رافقها من ظروف وإجراءات ذات طابع معين على صعيد السياسة في الدولة الإسلامية " عن الكثير من السلبيات، التي دفعت بالأمة الإسلامية إلى متاهات خطيرة الأبعاد، ثم لم تزل آثارها ظاهرة في التكوين النفسي والفكري ذي الطابع المعين في الأمة الإسلامية على مدى التاريخ، ولسوف تبقى كذلك في المستقبل المنظور على الأقل.


 حديث اللدود خرافة  

2014/02/06 || القرّاء: 5788



يقولون: إن النبي(ص) قد أمر بمجازات الأبرياء في قضية رواها البخاري وغيره، وإليك نص ما رووه في ذلك.

النصوص والآثار:

1- ما رواه البخاري وغيره: قالت عائشة: لددناه في مرضه، فجعل يشير إلينا: أن لا تلدوني، فقلنا: كراهية المريض للدواء، فلما أفاق قال: ألم انهكم أن تلدوني؟

قلنا: كراهية المريض للدواء، فقال: لا يبقى أحد في البيت إلا لد وأنا انظر، إلا العباس فإنه لم يشهدكم


 ضرب النقود في الإسلام 

2014/02/06 || القرّاء: 5275



يقول المؤرخون: إن عبد الملك بن مروان، هو أول من ضرب النقود في الإسلام. ويوردون في سر ذلك حكاية طويلة نلخصها بما يلي:

إن الكسائي دخل على الرشيد فوجد بين يديه مالاً كثيراً، فأمر بتفريقه في خدمة الخاصة. وكان بيده درهم تلوح كتابته، وهو يتأمله.

فقال: هل علمت أول من سن هذه الكتابة في الذهب والفضة ؟

قال الكسائي قلت: يا سيدي هو عبد الملك بن مروان.

قال فما كان السبب في ذلك ؟


 كيف نفهم الموت والشهادة 

2014/02/06 || القرّاء: 3653



لتجدنهم أحرص الناس على حياة:

هناك أناس ينظرون إلى هذه الحياة الدنيا على أنها هي كل شيء بالنسبة إليهم، وليس قبلها ولا بعدها شيء، ويتعاملون مع كل ما ومن يحيط بهم على أساس هذه النظرة، ومن خلالها.

ومعنى ذلك: أن تصبح معاييرهم التي يقيسون بها الأمور معايير دنيوية، وعلى أساس الربح والخسارة فيها، وليس ثمة شيء وراء ذلك.

فلا غرو إذا كان الموت يمثل لهؤلاء الناس ـ حسب نظرتهم تلك ـ ضياعاً وخسراناً، وخيبة مُرّةً وقاسية، لأنهم يرون فيه نهاية سعادة وحياة، وبداية عدم وفناء، وربما بداية شقاء وبلاء، لا تحده حدود، ولا تقيده قيود.

إذن فلماذا لا يجنّبون أنفسهم كارثة الموت هذه، والتي ليس فوقها  كارثة، ويحرصون على البقاء في هذه الدنيا، ليعيشوا فيها حياتهم حتى لو كانت أحقر، وأتفه، وأخسّ حياة. قال تعالى حكاية عن اليهود: {وَلَتَجِدَنَّهُمْ أَحْرَصَ النَّاسِ عَلَى حَيَاةٍ وَمِنَ الَّذِينَ أَشْرَكُوا يَوَدُّ أَحَدُهُمْ لَوْ يُعَمَّرُ أَلْفَ سَنَةٍ}(1). علماً بأنهم لا يجدون في توراتهم المحرفة التي يتداولونها اهتماماً بأمر الآخرة.. بالمستوى الذي يصبح هاجسهم الأول والأخير.. بل قد تجد فيهم فرقاً لا تعترف بالآخرة أو لا تعتقد بها إلا بدرجة ضعيفة وغائمة.


 مع شيخ الأبطح في شعره 

2014/02/06 || القرّاء: 3755



تقديم لكتاب: الدرة الغراء في شعر شيخ البطحاء (ديوان أبي طالب)

جمع وتحقيق وشرح: باقر قرباني زرين


فإن التقديم لديوان شيخ الأبطح "أبي طالب" رضوان الله تعالى عليه، ليس على حد التقديم لأي كتاب كان. وذلك بسب الحساسية الكبيرة لدى البعض تجاه الحديث حول هذا الرجل العظيم، ثم الحكم له أو عليه.

وترجع هذه الحساسية إلى مخلفات تاريخية، فرضتها عصبيات وأحقاد، وأهواء وميول، وتوجهات سياسية معينة، جعلت الكثيرين ينظرون إلى هذا الرجل الفذ، والمجاهد الصابر نظرة بغيضة، ومسمومة، وظالمة، من خلال الاستسلام لاتهامات زائفة، وجهت إليه رحمه الله، دون أن تملك المبررات الكافية والمعقولة في تاريخ أبي طالب، لا على أرض الواقع، من خلال السلوك والممارسة، ولا على مستوى الكلمة والشعار، في نطاق تسجيل الموقف.

فلا غرو ـ والحالة هذه ـ إذا قلنا: إننا حين نريد أن ننصف أبا طالب، وأي إنسان آخر، فإن علينا أن ندرسه من خلال حركته وممارسته، واستناداً إلى مواقفه وشعاراته.


 أوليات في دراسة العلوم الإنسانية 

2014/02/06 || القرّاء: 3583



أوليات في دراسة العلوم الإنسانية

ألقي مضمون هذا البحث بتاريخ 28/11/1369 في طهران في جلسة في وزارة الإرشاد الإسلامي للبحث حول مشكلات وأولويات التحقيق في موضوعات الإلهيات والمعارف الإسلامية


قد يحلو للبعض أن يدعي: أن العلوم الإنسانية لدى المسلمين، لا يمكن اعتبارها علوماً بالمعنى الدقيق للكلمة، لأنها محض تعاليم لابد من قبولها، والتسليم بها، دون أن تخضع للمناقشة، ودون أن يكون للتجربة الحسية دور في معرفة غثها من سمينها، وتمييز صحيحها من سقيمنها.

ونقول:

إن هذا الكلام ليس له قيمة علمية، ولا يستند إلى ركن وثيق، وذلك لأن هذه العلوم، وإن كانت لدى المسلمين، ليست على حد علم الفيزياء أو الرياضيات مثلاً، بحكم ما لها من طبيعة خاصة، ولكنها لا تقل عنهما من حيث قوة اعتبارها، وقيمتها العلمية، وإمكان الاعتماد على ما رسم فيها من ضوابط، وقرر من قوانين.

وذلك لأن العلوم الإنسانية – كما هو الظاهر من اسمها – إنما تعالج قضايا الإنسان الفرد منه والجماعة وتتدخل في بناء شخصيته الإنسانية والاجتماعية، وتساهم في رفع مستواه، وتذليل العقبات أمامه، وحل المشكلات التي تعترض طريقه في مسيرته الحياتية التكاملية.


 التاريخ والمؤرخون 

2014/02/06 || القرّاء: 3411



مقدمة لكتاب: حركة التاريخ عند الإمام علي(ع)

تأليف: سماحة الشيخ محمد مهدي شمس الدين(رحمه الله)


فإنه إذا كان الهدف من دراسة التاريخ هو مجرد اجترار الأحداث، أو لتكون محض ترف فكري، ونشوة خاوية. فإن قصارى جهد دراسة كهذه سيكون: هو أن يتمطى الفكر في قيوده وأغلاله – في بسمة حلم عارضة. ثم لا يلبث أن يعود ليدفن نفسه تحت ركام من الأحلام في مطاوي الفراغ، والخنوع، ثم النسيان.

وإنما تصبح دراسة التاريخ، وفلسفته، وآثاره، ذات قيمة، وفاعلية، وجدوى. حينما يراد لها أن تتحول، لتكو عبء، مسؤولية، وبداية حركة، ونبضات حياة.

وبديهي أنه من أجل أن تكون ذلك. لابد من أن تصبح قادرة على أن تعكس الواقع التاريخي، كما هو، ومن دون أي زيادة أو نقصان، وكذلك من دون أي تزوير أو تحوير.


 الإسرائيليات في تاريخ الطبري 

2014/02/06 || القرّاء: 4940



تدوين الحديث في الصدر الأول:

لقد وردت عن النبي (ص) أوامر كثيرة بكتابة العلم وروايته وقد امتثل الصحابة ذلك، فكتبوا ـ كما كتب غيرهم ممن عاش في القرن الأول الهجري – عنه صلى الله عليه وآله الشيء الكثير، وأمروا بذلك غيرهم أيضاً حتى الخليفة أبو بكر، فإنه قد كتب عن الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم خمس مئة حديث، ولكنه عاد فمحاها فور وفاته(ص) .

ولأمير المؤمنين أيضاً كتب عديدة عنه(ص) وقد توارثها عنه الأئمة من ولده صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين.

 


 لمن هذه الكتب ؟ 

2014/02/06 || القرّاء: 3969



فإن العديد من كتب التراث – ولأسباب مختلفة – قد نسبت إلى غير مؤلفيها الحقيقيين، عن عمد تارة، وعن غير عمد أخرى.

وكمثال على ذلك نشير في هذه العجالة إلى الكتب الثلاثة التالية:

1- الكنز المدفون في الفلك المشحون:

لقد طبع الكتاب في القاهرة، في سنة 1376ﻫ. 1956م في مطبعة مصطفى البابي الحلبي وأولاده..

ونسب إلى المؤلف المكثر المعروف: جلال الدين عبد الرحمن السيوطي.

ولكن الظاهر هو أن نسبته إليه لا تصح، إذ:

أ- قد جاء في ص209 من نفس هذا الكتاب قوله:


  كتاب أسرار البلاغة .. لمن ؟! 

2014/02/06 || القرّاء: 3329



فقد اطلعت على الكتاب الذي نشرته المستشارية الثقافية للجمهورية الإسلامية في دمشق بعنوان (أسرار البلاغة)، تحقيق الدكتور محمد التونجي، الأستاذ بجامعة حلب.

وقد نسب هذا الكتاب للشيخ بهاء الدين العاملي رحمه الله، المتوفي سنة 1031ﻫ.ق.

وحين تصفحت الكتاب فقد واجهتني – للوهلة الأولى – الأسئلة التالية:

1 ـ إنني لم أجد في الكتاب ذلك المستوى، الذي يؤهله لأن ينسب إلى ذلك الرجل الفذ، صاحب الفكر الثاقب، والنظر الصائب والذوق الرفيع الذي عرف عنه في تصانيفه الكثيرة، عمق الفكرة، وجودة التأليف، وحسن الاختيار.. إلا أن يكون قد ألفه، في زمن صباه، وفي أوليات شروعه في طلب العلم.

2 ـ لقد لاحظت في الكتاب على صغر حجمه، الكثير من الكلمات النابية والفاحشة في تعبيرها عن قضايا الجنس. ولا أرى أنه يليق نشر ذلك، من قبل الجهة التي تولت ذلك.


  العقيدة والنظام 

2014/02/06 || القرّاء: 3679



إن من الواضح أن تصرفات الإنسان وأعماله تنتظم في مجالين:

خاص: وهو ما يخص حياته الفردية، ويتعلق بشؤونه الخاصة به التي لا ترتبط بالآخرين لا من قريب ولا من بعيد..

وعام: وهو ما يرتبط بحياته الاجتماعية وعلاقاته مع الآخرين من أي نوع كانت تلك العلاقات، وعلى أي مستوى كانت.


 ملكة جمال الإسلام 

2014/02/06 || القرّاء: 3540



بسم الله الرحمن الرحيم

والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين

لم يعد غريباً ولا مستهجناً أن نرى الناس في هذا العصر ينتخبون في كل عام ملكة جمال العالم، ثم أن نرى الشعوب والدول وحتى المؤسسات العامة والخاصة تنتخب ملكة جمال من بين فتياتها..

ولم نرهم يعيرون الكثير من الاعتناء للاحتمال الذي يقول: إن هذا الانتخاب غير صحيح لأنه لم يتم من بين جميع فتيات العالم، كما أنه ظالم بالنسبة لأولئك اللواتي لم تتح لهن ظروفهن الاجتماعية أو غيرها للاشتراك بالمسابقة التي يتم التعيين فيها..


 فلسفة الأخلاق في الإسلام 

2014/02/06 || القرّاء: 3650



محاضرة ألقيت في أمريكا سنة 1404ﻫ في المؤتمر السنوي للجماعة الإسلامية


بسم الله الرحمن الرحيم

فمن بلد الإيمان والإسلام ايران، احمل إليكم أيها الأخوة أعطر التحيات، وأعظم التهاني والتبريكات، مع المزيد من التقدير والإكبار لهذه الأرواح الصافية، والمطمئنة، ولتلك الإنسانية الرفيعة النبيلة.

أما فيما يتعلق بموضوع البحث، وهو "الأخلاق في الإسلام" فإننا نقول:

إنه لا ريب في أن كثيراً من الأعمال لها قيمة مادية، يحددها الناس والعقلاء، بملاحظة خصوصيات، وظروف معينة، تختلف وتتفاوت من عمل لآخر، ومن ظروف لأخرى.. فإذا كان العامل الذي يشتغل في البناء ثمان ساعات مثلاً يستحق بنظرهم عشر ليرات مثلاً، بحيث لو زاد عليها زيادة فاحشة عد ظالماً، أو نقص عنها كذلك عد مظلوماً.. فإن الطبيب الذي يجري عملية جراحية معقدة في وقت أقل، يستحق – بنظرهم أيضاً – أضعاف ما يستحقه عامل البناء ذاك.. وهكذا..

وفي المقابل.. فإنه لاريب أيضاً في أن بعض الأمور لا يمكن تقييمها بالمادة مهما عظمت وكثرت، ولا تكافأ ولا تعوض إلا بمثلها أو بما هو من سنخها، كالإيثار على النفس، والعفو، والتضحية في سبيل الآخرين.. فإنها لا تعوض إلا بمثلها، ولا يوازيها مال، ولا تعوضها المادة أما المكافأة على ذلك باللامبالات أو بالسوء[1].. فإنه قبيح ومرفوض من الناس كل الناس، على اختلاف اتجاهاتهم، ونحلهم، وأذواقهم.

 


 التكبير على الميت خمس لا أربع 

2014/02/06 || القرّاء: 6625



ما هو مذهب أهل البيت "عليهم السلام":

إن من المسائل التي وقع الخلاف فيها بين المذاهب الإسلامية مسألة عدد التكبيرات في صلاة الجنازة على المسلم.

فذهبت طائفة تبعاً لأئمتهم إلى أن الجواب فيها هو فقط أربع تكبيرات، وهؤلاء هم جمهور أهل السنّة والجماعة..


 مع جوائز الأئمة ( ع ) للشعراء 

2014/02/06 || القرّاء: 3840



يذكر الرواة والمؤرخون أرقاماً عالية للأموال التي كان يعطيها، أو يبذلها الأئمة عليهم السلام للشعراء، إذا ما قالوا فيهم، أو في قضيتهم شيئاً من الشعر.. ومن أمثلة ذلك.

1- إنهم يقولون: إن الإمام زين العابدين عليه السلام، عندما تجاهله هشام بن عبد الملك في الطواف، وجرى بين هشام وبين الفرزدق من أجل ذلك ما جرى، يقولون: إن الإمام(ع) قد أعطى الفرزدق ألف دينار، أو إثنى عشر ألف درهم على اختلاف النقل، على قوله الأبيات التي أولها:


  المرأة والرجل 

2014/02/06 || القرّاء: 3427



لم يعد خافياً على أحد: أن المرأة قبل الإسلام كانت مسلوبة الاختيار في شتى مجالات الحياة، وكانت قيمتها في تلك المجتمعات هي اللاشئ، يساوم عليها، وتباع وتشرى سلعة رخيصة، كسائر ما يمتلكه الإنسان ويقع تحت سيطرته.. بل كانت ـ حسب اعتقادهم ـ مجلبة للعار، ومظنة للخيانة.

تلك هي الكتب التاريخية تحدثنا أحاديث مؤلمة، ـ يندي لها جبين الإنسان الحر خجلاً ـ عن الجرائم التي كانت ترتكبها تلك المجتمعات بحق المرأة.. حتى إنه كان يهون على الرجل وأد فلذة كبده إذا بشر بأنها أنثى. ﴿وإذا الموؤددة سئلت بأي ذنب قتلت﴾.


 الحنفية ليست من سبي أبي بكر 

2014/02/06 || القرّاء: 3812



يذكر المؤرخون: أن أم محمد ابن الحنفية كانت سبيّة من سبايا الردة قوتل أهلها على يد خالد بن الوليد لمّا ارتدت بنو حنيفة، وادعت نبّوة مسيلمة، وأن ابا بكر دفعها إلى علي عليه السلام من سهمه في المغنم.


 الإمام السجاد (ع) باعث الإسلام من جديد  

2014/02/06 || القرّاء: 6363



بعد أن استشهد الإمام الحسين صلوات الله عليه مع أهل بيته وأصحابه.. واطمأن الأمويون ـ حينئذٍ ـ فقط.. إلى أن آل علي «عليهم السلام»، قد انتهى أمرهم، وطويت صفحتهم، ولن تقوم لهم بعد ـ بزعم الأمويين ـ أية قائمة، ولن تبرق لهم في الأفق أية بارقة.. بعد ذلك ومع ذلك فقد استمروا في اتباع سياساتهم الرعناء تجاه أهل البيت «عليهم السلام» والأمة.. بهدف تكريس الأمر نهائياً في البيت الأموي، ولكي يبقى العرش الأموي محتفظاً بوجوده وبتفوّقه.. ولكن قد خاب فألهم، وطاش سهمهم.. فما كانت سياساتهم تلك إلا وبالاً ودماراً عاد عليهم أنفسهم..


 الخوارج سياسياً وتاريخياً 

2014/02/06 || القرّاء: 3738



ظهور الخوارج:

الخوارج: فرقة ظهرت في النصف الأول من القرن الأول الهجري، وبالذات في مناسبة حرب صفين التي دارت بين امير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام الخليفة الشرعي من جهة، وبين معاوية بن أبي سفيان، الذي كان يحاول الاستئثار بهذا الامر لنفسه من جهة أخرى، حيث رأى معاوية: أن علياً سيربح الحرب لو استمرت، فأمر ـ بمشورة من عمرو بن العاص ـ برفع المصاحف، الأمر الذي إنجر إلى التحكيم. وكان أولئك المعترضون على قبول علي للتحكيم هم أنفسهم الذين كانوا قد أجبروه عليه من قبل، كما اعترفوا به هم أنفسهم، كما صرحت به النصوص التاريخية الكثيرة جداً، وهذا ما يكذب ما يدعيه البعض من أن الخوارج كانوا هم المعارضين للتحكيم من أول الأمر.


 إبراهيم(ع) يذبح ولده 

2014/02/06 || القرّاء: 3749



وقد كانت قضية الذبح هذه هي البلاء المبين، الذي بيَّن وأظهر حقيقة إبراهيم (عليه السلام) وكانت هي الكلمة الأكثر صراحة وإيضاحاً لاستحقاق إبراهيم (عليه السلام) لمقام الإمامة، الذي أعطي له بمجرد أن قام بهذا الأمر العظيم..


 دراسة حياة الأئمة(ع) شمولاً وعمقاً 

2014/02/06 || القرّاء: 4393



تأليف: حجة الإسلام الشيخ رسول جعفريان

 المرجعية الرشيدة ـ اتجاه واحد 

2014/02/06 || القرّاء: 3925



كتب هذا المقال لمناقشة ما جاء في مقال للدكتور حسن سلمان نشرته جريدة السفير البيروتية.


إن مشكلتنا في حياتنا الفكرية هي أننا ندعي الدعاوى العريضة، ولكننا حين يبلغ الحق مقطعه نعود لننكمش داخل سجن خصوصياتنا الفردية، ونتقوقع في أعماق ذلك السجن العتيد والفريد.

إننا نقول للناس: لابد من النقد البناء، فإذا جاء النقد البناء اعتبرناه جريمةً لابد من العقاب عليها ـ ولن يكون ذلك العقاب أقل من سحق من ينقدنا إلى درجة الإبادة.

ولا حرج إذا اتهمناه بأنه يعمل لصالح المخابرات الأمريكية أو غيرها، وحين يراد تلطيف الأجواء فلا ضير في أن يقال: إن هذا المسكين ـ بسبب طيبته وسذاجته ـ قد وقع تحت تأثير أجواء مخابراتية من حيث لا يدري. فإن لم يمكن اتهامه بذلك، فلابد من اتهامه بأنه ينطلق من موقع العقدة بسبب قضية مالية أراد منا مساعدته فيها، ولم نجد مبرراً شرعياً لذلك. أو من موقع الحسد، والقصور عن الوصول إلى الموقع والمقام الذي وصل إليه الآخرون.

وفيما عدا ذلك فهناك تهم كثيرة، وجاهزة. ويمكن توزيعها على الأشخاص، حسب قياساتهم عند الحاجة أما أفعالهم أو أقوالهم الخاطئة أو المتناقضة، فلا بد أن تبقى في موقع القداسة، لا ينالها تغيير ولا تبديل، وهناك الكثير من المبررات الموهونة أو الموهومة الجاهزة.. وعلى الناس أن يصدقوها وأن يتقبلوها بقبول حسن، ومن دون أي نقاش.


 التاريخ لزيد الشهيد وحركته الجهادية 

2014/02/06 || القرّاء: 3674



لقد عودنا الكتاب والباحثون في تاريخهم لحياة الشخصيات الفاعلة، والمؤثرة في حياة الأمم والشعوب: اعتماد طريقة ومنهج الدخول إلى حياة الأشخاص من نافذة الأحداث، والظواهر التي تعكس مزاياهم وخصائصهم كأفرادٍ متميزين، وشخصيات فذة ونادرة، تستحق أن تكون موضع إعجاب وتقدير، ومن ثم أسوة وقدوة. أو أن تكون مثيرة للفضول، وللعجب والاستغراب، ومن ثم موضع تأملٍ وفكر وعبرة.

وإذا ما تجاوز بعض الباحثين هذا المنحى، فهو لا يتعدى التاريخ لأحداث صنعتها تلك الشخصيات، أو أثرت فيها، وقصارى جهده أن يعمد إلى تفسيرها وتحليلها من خلال بعض ما اكتشفه من عوامل وظروف، ثم ما عرفه لها من نتائج وآثار، قريبة وظاهرة في كثير من الأحيان.
ولم يكن ثمة استثناء في ما يرتبط بالتاريخ لشخصية زيد الشهيد رضوان الله تعالى عليه، ابن الإمام زين العابدين عليه الصلاة والسلام.

 آسية بنت مزاحم نموذج المرأة المجاهدة 

2014/02/06 || القرّاء: 3928



فإن هناك من يظن أن على المرأة أن تعيش حالة التبعية للرجل، وتكون بمثابة الصدى، أو الظل له، تتلقى أوامره، وتخضع لإرادته. زاعماً أنها لا تقوى على الاستقلال عنه، ولا تستطيع أن يكون لها رأي، أو فكر، أو اعتقاد، سوى رأيه واعتقاده وفكره. وربما يحاول بعضهم أن يتخذ مما ورد من أن المرأة على دين زوجها، ذريعة بتأكيد هذا القول..

ولكن من الواضح: أن المرأة وإن كانت شديدة التأثر بزوجها، لكن الأمر لا يصل إلى حد فقدانها إرادتها بصورة تامة. والقول المأثور إنما سياقه سياق المبالغة ليفيد أن الغالب في النساء هو ذلك..  والأحداث والوقائع تشهد بما نقول، كما أن تعاليم الإسلام وما ورد في كتاب الله وصرح به الرسول الأكرم (صلى الله عليه وآله) والأئمة (عليهم السلام) يؤكد هذه الحقيقة.

فإن المرأة في الإسلام إنسان كامل، أهّلها الله لأن تكون موضع كرامة الله، وتتلقى الخطاب الإلهي، والتكليف الرباني.. وتتوجه إليها الأوامر والزواجر التي تناسب واقعها الذي تفرضه طبيعة خلقها، ويفرضه الكمال المنشود في تكوينها، وفي الصنع الإلهي للبشرية في سياق هدايتها نحو الكمال، وسوقها نحو الغايات الكبرى التي أراد الله لها أن تسعى إليها، وتحصل عليها.


 أثر العترة في بقاء الإسلام 

2014/02/06 || القرّاء: 3522



ألقي هذا البحث في قاعة الأسد بدمشق في مؤتمر عن " أهل البيت " عقد برعاية المستشارية الثقافية الإيرانية في دمشق وذلك في شهر شعبان سنة 1471ﻫ.ق.


 الحب في التشريع الإسلامي 

2014/02/06 || القرّاء: 4119



إنه إذا كانت بعض التشريعات قد اتخذت "القوة" أساساً لها، ومحوراً ومنطلقاً وبعضها الآخر جعل "المادة" منطلقاً ومحوراً. وبعض ثالث اعتبر " الحرية المطلقة " هي المنطلق والأساس.. وهكذا..


 صحة سند عهد الأشتر 

2014/02/06 || القرّاء: 4774



فإن عهد أمير المؤمنين عليه السلام للأشتر النخعي يعتبر من أهم الوثائق السياسية، التي تعالج قضية الحكم والإدارة وشؤون الدولة.. وقد اعتنى به المحققون والباحثون، وتناولوه بالشرح والتحليل وما فتئوا يذكرونه بالتعظيم والتجليل..


 الإمام علي ( ع ) وأموال مروان 

2014/02/06 || القرّاء: 3905



يذكر بعض المؤرخين أن مروان بن الحكم كان قد أقرض الإمام علي بن الحسين زين العابدين عليه السلام مالاً، ثم سامحه به هو، أو سامحه به هشام بن عبد الملك فيما بعد.

 


 نحن ونهج البلاغة 

2014/02/06 || القرّاء: 3817



كتب هذا البحث ليكون مقدمة لكتاب حول موضوعات نهج البلاغة ألفه سماحة آية الله الشيخ علي المشكيني (حفظه الله)

ونحن نورده هنا أيضاً رجاء أن ينفع الله به، إنه وليه التوفيق. بتاريخ 1/شوال/1404ﻫ.


 أبو ذر اشتراكي أم شيوعي أم مسلم 

2014/02/06 || القرّاء: 3400




 المرأة المسلمة في مواجهة الطاغوت 

2014/02/06 || القرّاء: 3685



بسم الله الرحمن الرحيم

والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين.

ليس غريباً إذا قلنا: إننا حينما نتمثل المرأة بشكل طبيعي.. فإنما نتمثل هذا الموجود الضعيف الطيب، الذي يفيض رقة وحناناً.. ولربما لا يخطر لنا على بال أن نجد لها من المواقف والأدوار إلا ما ينسجم مع تلك الرقة، ويتلاءم مع ذلك الحنان.. وأما أن نتوقع منها المواقف الجريئة، والحازمة، فربما، ولكن لا إلى الحد الذي تجاري فيه الرجل مثلاً عموماً..


 المؤامرة على مروان بن الحكم  

2014/02/06 || القرّاء: 3673



يقولون: ".. عندما دنا اجل معاوية، اوصى ولده يزيد بأنه يخالف عليه أربعة، وعد منهم مروان بن الحكم.

وقال له: إذا أنا مت، فسيقولون لك تقدم، فصل على أبيك.

فقل ما كنت لأعصي لأبي فيما أوصاني به، وقد قال لي:

إنه لا يصلي علي إلا شيخ بني أمية، وهو عمي مروان بن الحكم فقدمه، وتقدم إلى ثقات موالينا، وهم يحملون سلاحهم تحت أثوابهم.


 إعرف الكتب المحرفة 

2014/02/06 || القرّاء: 4271



بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين
واللعنة على أعدائهم أجمعين إلى قيام يوم الدين.
إن الذي يتتبع الكتب التي يعاد طبعها في هذا العهد يجد: أن الكثير منها يتعرض للتحريف والتحوير، والتزوير، والزيادة والنقيصة.


 الإحتكار والتسعير 

2014/02/06 || القرّاء: 3830



الإحتكار والتسعير

السيد جعفر مرتضى العاملي

هذا البحث ألقي في جامعة الإمام الصادق(ع) كلية الاقتصاد بتاريخ: 29/3/1369 هـ. ش









البحث في الموقع


  

جديد الموقع



 مسائل في الدين والعقيدة

 القاء قصيدة في الروضة الحسينية المباركة بمناسبة افتتاح الضريح الجديد

 تقريظ موسوعه المصطفي و العتره فاطمه الزهراء (سلام الله عليها)

 من هم الأبدال؟!!

 الحسين عليه السلام مجاهد أم ثائر؟!:

ملفات منوعة



 حـادثـة الإفـك

 هل لهذه الحادثة (لباس الاسد بعاشوراء )مصدر في كتبنا؟!

 المفيد لم ينكر كسر ضلع الزهراء( عليه السلام)

 حوار مع العلوي 5

 قائمة بالكتب وأسعارها

إحصاءات

  • الأقسام الرئيسية 12

  • الأقسام الفرعية 61

  • عدد المواضيع 679

  • التصفحات 2778366

  • التاريخ 16/07/2019 - 07:24





تصميم، برمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net