||   الموقع باللغة الفارسية   ||   شرح وتفسير بعض الأحاديث..   ||   لقد تم افتتاح الموقع أمام الزوار الكرام بتاريخ: 28/جمادی الأولی/ 1435 هـ.ق 1393/01/10 هـ.ش 2014/03/30 م   ||   السلام عليكم ورحمة الله.. أهلاً وسهلا بكم في موقع سماحة السيد جعفر مرتضى العاملي.. نود إعلامكم أن الموقع قيد التحديث المستمر فترقبوا المزيد يومياً..   ||  





الصفحة الرئيسية

السيرة الذاتية

أخبار النشاطات والمتابعات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

المؤلفات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

الأسئلة والأجوبة

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

التوجيهات والإرشادات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

الحوارات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

النتاجات العلمية والفكرية

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

الدروس

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

الصور والتسجيلات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

مركز نشر وترجمة المؤلفات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

مختارات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

مركز الطباعة والنشر

شريط الصور


  • الغدير والمعارضون لبنان جديد
  • الشهادة الثالثة
  • ابن عربي سني متعصب غلاف
  • رد الشمس لعلي
  • شبهات يهودي
  • سياسة الحرب غلاف
  • ظلامة ابي طالب غلاف
  • ظلامة ام كلثوم
  • زواج المتعة
  • الولاية التشريعية
  • كربلا فوق الشبهات جديد
  • علي ويوشع
  • طريق الحق
  • توضيح الواضحات
  • دراسات وبحوث في التاريخ والإسلام ط ايران
  • تخطيط المدن في الإسلام
  • تفسير سورة الماعون
  • تفسير سورة الكوثر (التاريخ العربي)
  • تفسير سورة هل أتى
  • تفسير سورة الناس(التاريخ العربي)
  • تفسير سورة الكوثر
  • تفسير سورة الفاتحة (التاريخ العربي)
  • السوق في ضل الدولة الإسلامية
  • سنابل المجد
  • سلمان الفارسي في مواجهة التحدي
  • الصحيح من سيرة الإمام علي ج 3
  • الصحيح من سيرة الإمام علي
  • صفوة الصحيح فارسي
  • رد الشمس لعلي
  • كربلاء فوق الشبهات
  • اكذوبتان حول الشريف الرضي
  • منطلقات البحث العلمي
  • مختصر مفيد
  • المقابلة بالمثل
  • ميزان الحق ط 1
  • ميزان الحق (موضوعي)
  • موقف الإمام علي (عليه السلام) في الحديبية
  • المراسم والمواسم _ إيراني
  • المواسم والمراسم
  • مقالات ودراسات
  • مأساة الزهراء غلاف
  • مأساة الزهراء مجلد
  • لماذا كتاب مأساة الزهراء (عليها السلام)؟!
  • لست بفوق أن أخطئ
  •  خسائر الحرب وتعويضاتها
  • علي عليه السلام والخوارج
  • ظاهرة القارونية
  • كربلاء فوق الشبهات
  • حقوق الحيوان
  • الحاخام المهزوم
  • الحياة السياسية للإمام الجواد
  • الحياة السياسية للإمام الحسن ع سيرة
  • الحياة السياسية للإمام الحسن ع
  • الحياة السياسية للإمام الحسن ع ايران
  • الحياة السياسية للإمام الرضا ع
  • إدارة الحرمين الشريفين
  • ابن عباس ـ ايران
  • ابن عربي سني متعصب
  • ابن عباس وأموال البصرة
  • دراسة في علامات الظهور مجلد
  • بلغة الآمل
  • براءة آدم (ع)
  • بنات النبي أم ربائبه غلاف
  • بنات النبي أم ربائبه
  • عرفت معنى الشفاعة
  • الصحيح1
  • الصحيح 2
  • الصحيح8
  • الجزيرة الخضراء
  • الجزيرة الخضراء
  • الصحيح
  • الغدير والمعارضون لبنان
  • الغدير والمعارضون
  • الأداب الطيبة المركز
  • الآداب الطبية في الإسلام
  • البنات ربائب
  • علامات الظهور
  • علامات الظهور قديم
  • أحيو امرنا
  • أهل البيت في آية التطهير
  • افلا تذكرون
  • ابوذر
  •  بنات النبي (صلى الله عليه وآله) أم ربائبه؟!
  • الإمام علي والنبي يوشع
  • براءة آدم (ع)
  • الغدير والمعارضون
  • الإمام علي والخوارج
  • منطلقات البحت العلمي
  • مأساة الزهراء عليها السلام

خدمات

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا



  • القسم الرئيسي : النتاجات العلمية والفكرية .

        • القسم الفرعي : تقريظات ومقدمات كتب .

              • الموضوع : مقدمة لكتاب ظلامه الزهراء فی روایات اهل السنه .

مقدمة لكتاب ظلامه الزهراء فی روایات اهل السنه

بسم الله الرحمن الرحيم

والحمد لله، والصلاة والسلام على محمد وآله الطاهرين

وبعد.

فإننا نشهد في السنوات الأخيرة هجمة شرسة على أتباع مذهب أهل البيت عليهم السلام، من دون أن يراعى رواد هذه الهجمة أدنى درجات الإنصاف، أو الموضوعية، فضلاً عن أن يراعوا الشكليات، أو أبسط آداب الخطاب؛ فإنَّ أظهر سمات خطابهم هذا هي الرعونة، والغلظة، والخشونة البالغة. رغم أن هؤلاء أنفسهم يبدون في غاية الانضباط والتواضع، والنعومة والرقة، حين يخاطبون غير الشيعة، حتى لو كانوا أشر الأشرار، وأعظم الفجار، من عتاة الصهاينة، وطواغيت الأرض، ومرتكبي المجازر العظمى في حق المسلمين في فلسطين وغيرها.

ولعل سبب حرصهم على التعبئة ضد شيعة أهل البيت ،أمران:

أحدهما: ظهور الشيعة كقوة سياسية مؤثرة، وقادرة على مقارعة قوى الاستكبار العالمي بصلابة وحنكة، ونجحت في بث الوعي - ليس فقط لدى عامة شباب الأمة ـ وأثارت الاهتمام بالإسلام، لدى المثقفين والمفكرين في أكثر بقاع الأرض، على اختلاف مللهم ونحلهم، وتوجهاتهم.

كما أن الشيعة قد حققوا إنجازات هامة جداً حين أقاموا دولة الإسلام في إيران، وعملوا على بنائها على أسس صحيحة وسليمة، وبلغوا خلال أقل من ثلاثة عقود درجات رفيعة من التقدم والرقي، لم تكن تمر في وهم أحد من الناس، رغم ما واجهته هذه الدولة من الحروب الصعبة والطويلة، ورغم الحصار المتواصل، والعراقيل الجمة التي لا يزال المستكبرون وأذنابهم يضعونها في طريق استقرار تلك الدولة الفتية.

ثانيهما: الثورة العارمة في عالم الإنترنت والكمبيوتر، فإنها استطاعت أن تسقط أسواراً هائلة كانت عقول الناس مسجونة في داخلها، وكانت ثقافاتهم، وعقلياتهم ومشاعرهم، ونفسياتهم، رهينة بيد فريق يتولى هو صناعتها وتكوينها، وصياغتها، وفق مواصفات معينة اختاروها على ما سواها.

فلا يصل إلى الناس إلا ما يختارون هم وصوله لهم، ولا يتعلمون ولا يعرفون إلا ما يريدون لهم أن يعلموه أو يعرفوه، ولا يحبون ولا يبغضون إلا من يسوقون لهم حبه أو بغضه.

نعم، لقد جاء الإنترنت ليطلق المارد الإنساني من أسره، وليسقط الأسوار التي كان العقل قد سجن خلفها، وقد أغرق الفريق الذي وضع نفسه موضع المناوئ للشيعة في استفادته من هذه الوسيلة في تغذية الحقد الطائفي، ونَشَر مئات إن لم يكن الآلاف من المواقع للتشنيع على الشيعة، وكيل التهم لهم.

أما الشيعة، فقد كانت استفادتهم من هذه الوسيلة محدودة ومتواضعة جداً بالقياس إلى حجم استفادة الطرف الآخر منها. ولكن ما قدموه من حقائق دامغة، ومن تراث حي قد فاجأ الآخرين، لما يرونه فيه من صدق وصفاء، ورونقٍ وبهاء، ومن انسجام تام مع ما تقضي به الفطرة، ويحكم به العقل السليم، وظهور موافقته لمعايير البحث العلمي الموضوعي والرصين.

واطَّلع الكثيرون على اعتقادات الشيعة، وفكرهم، وفقههم، وتاريخهم. وعرفوا مدى الظلم الذي نالهم من خصومهم.

وأفلت الزمام من يد الذين كانوا يهيمنون على عقول الناس، ويمنعونهم من قراءة فكر الشيعة، ويجهدون لمنعهم من الاتصال بهم، والسماع منهم، ويشككونهم بكل قول أو فعل يصدر عنهم، لقد أفلت الزمام، وأصبح بإمكان الشاب أن يقرأ ما يشاء، ويدع ما يشاء، وكثير منهم صار يعبر عن استيائه من التجهيل الذي مورس عليه، وعلى أهله وأحبائه من قبله.

فثارت ثائرة أصحاب الفكر الإقطاعي، وطاشت عقولهم، ودهشت ألبابهم، فصبوا جام غضبهم على الشيعة وعلى كل ما ينسب إليهم أو يأتي من قبلهم، وحيث إنهم كانوا يدركون ضعف حجتهم، وبوارها، فقد عملوا على إثارة الأحقاد، والعصبيات المذهبية، وعلى تعبئة أهل السنة عموماً، وشبابهم على وجه الخصوص ضد الشيعة، ليوجدوا حاجزاً نفسياً بينهم أولئك وهؤلاء، مستعينين بقاموس شتائمهم واتهاماتهم، التي أغدقوها على أتباع أهل البيت عليهم السلام بقسوة وغزارة.

ولكنهم حاولوا تطعيم ذلك كله بتهم باطلة، ألبسوها لباس الحق، وأعطوها سمة الدليل والحجة.

وظهروا على أولئك البسطاء، وهم يتأبطون كيساً يزعمون أنه مملوء بجواهر الحجج والبيّنات، وهو في الحقيقة مملوء بالأباطيل والترهات..

وهذا الكتاب الذي بين يدي القارئ الكريم المسمى بـ «ظلامة الزهراء في روايات أهل السنة» قد تكفل ببيان جانب من الزيف والزيغ الذي قدّمه أحدهم، وهو المسمى بـ «عبد الرحمن الدمشقية» للناس، زاعماً لهم أنه علم وهدى، وما هو في الحقيقة إلا عمى وردى.

وفق الله مؤلف هذا الكتاب، وهو العلاّمة الجليل الشيخ( يحيى عبد الحسن الدوخي)، وأثابه على عمله بما يثيب به أولياءه المخلصين، والعلماء العاملين، وسدده لكل خير وصلاح وفلاح، ونجاح. إنّه خير مأمول وأكرم مسؤول.

 

جعفر مرتضى العاملي

 

 

 

بيروت في 21 / 5 / 1428 هـ . ق

 

 

الموافق 7 / 6 / 2007 م. ش

طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2014/03/28  ||  القرّاء : 3473



أحدث التعليقات إضافة (عدد : 2)


• (1) - كتب : المهندس مهند الجابري من : الكويت ، بعنوان : مقدمة جميلة جداً في 2014/04/11 .

حبذا لو نجد الكتاب في موقعكم، فهو كتاب يستحق ان يكتب بماء الذهب، فجزى الله الكاتب ومن قدّم له الجنة وشفاعة الزهراء عليها السلام.

• (2) - كتب : د. الحسيني المغربي من : المغرب ، بعنوان : مقدمة رائعة وكتاب أروع في 2014/04/11 .

مااروعك سيدنا العزيز وأنت تخط بيراعك مقدمة هذا الكتاب الذي أثرّ علينا وشيّعنا وو.. لأنه خبير بفن وصناعة الحديث، فشكر الله سعي هذا الكتاب وجزاه الله خيرا .

 







البحث في الموقع


  

جديد الموقع



 من هم الأبدال؟!!

 الحسين عليه السلام مجاهد أم ثائر؟!:

 تفسير آية في سورة القدر

 ارتباط ليلة القدر بالنصف من شعبان

 حجية القطع بالمعتقدات الباطلة

ملفات منوعة



 حول عمل المرأة

 من هم حملة العرش؟

 الحياة السياسية للإمام الرضا (عليه السلام).

 هل عمر أحول العينين؟!‍

 المرجعية الرشيدة ـ اتجاه واحد

إحصاءات

  • الأقسام الرئيسية 12

  • الأقسام الفرعية 61

  • عدد المواضيع 674

  • التصفحات 2260994

  • التاريخ 16/11/2018 - 10:22



تصميم، برمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net