||   الموقع باللغة الفارسية   ||   شرح وتفسير بعض الأحاديث..   ||   لقد تم افتتاح الموقع أمام الزوار الكرام بتاريخ: 28/جمادی الأولی/ 1435 هـ.ق 1393/01/10 هـ.ش 2014/03/30 م   ||   السلام عليكم ورحمة الله.. أهلاً وسهلا بكم في موقع سماحة السيد جعفر مرتضى العاملي.. نود إعلامكم أن الموقع قيد التحديث المستمر فترقبوا المزيد يومياً..   ||  



الصفحة الرئيسية

السيرة الذاتية

أخبار النشاطات والمتابعات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

المؤلفات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

الأسئلة والأجوبة

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

التوجيهات والإرشادات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

الحوارات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

النتاجات العلمية والفكرية

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

الدروس

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

الصور والتسجيلات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

مركز نشر وترجمة المؤلفات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

مختارات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

مركز الطباعة والنشر

شريط الصور


  • الغدير والمعارضون لبنان جديد
  • الشهادة الثالثة
  • ابن عربي سني متعصب غلاف
  • رد الشمس لعلي
  • شبهات يهودي
  • سياسة الحرب غلاف
  • ظلامة ابي طالب غلاف
  • ظلامة ام كلثوم
  • زواج المتعة
  • الولاية التشريعية
  • كربلا فوق الشبهات جديد
  • علي ويوشع
  • طريق الحق
  • توضيح الواضحات
  • دراسات وبحوث في التاريخ والإسلام ط ايران
  • تخطيط المدن في الإسلام
  • تفسير سورة الماعون
  • تفسير سورة الكوثر (التاريخ العربي)
  • تفسير سورة هل أتى
  • تفسير سورة الناس(التاريخ العربي)
  • تفسير سورة الكوثر
  • تفسير سورة الفاتحة (التاريخ العربي)
  • السوق في ضل الدولة الإسلامية
  • سنابل المجد
  • سلمان الفارسي في مواجهة التحدي
  • الصحيح من سيرة الإمام علي ج 3
  • الصحيح من سيرة الإمام علي
  • صفوة الصحيح فارسي
  • رد الشمس لعلي
  • كربلاء فوق الشبهات
  • اكذوبتان حول الشريف الرضي
  • منطلقات البحث العلمي
  • مختصر مفيد
  • المقابلة بالمثل
  • ميزان الحق ط 1
  • ميزان الحق (موضوعي)
  • موقف الإمام علي (عليه السلام) في الحديبية
  • المراسم والمواسم _ إيراني
  • المواسم والمراسم
  • مقالات ودراسات
  • مأساة الزهراء غلاف
  • مأساة الزهراء مجلد
  • لماذا كتاب مأساة الزهراء (عليها السلام)؟!
  • لست بفوق أن أخطئ
  •  خسائر الحرب وتعويضاتها
  • علي عليه السلام والخوارج
  • ظاهرة القارونية
  • كربلاء فوق الشبهات
  • حقوق الحيوان
  • الحاخام المهزوم
  • الحياة السياسية للإمام الجواد
  • الحياة السياسية للإمام الحسن ع سيرة
  • الحياة السياسية للإمام الحسن ع
  • الحياة السياسية للإمام الحسن ع ايران
  • الحياة السياسية للإمام الرضا ع
  • إدارة الحرمين الشريفين
  • ابن عباس ـ ايران
  • ابن عربي سني متعصب
  • ابن عباس وأموال البصرة
  • دراسة في علامات الظهور مجلد
  • بلغة الآمل
  • براءة آدم (ع)
  • بنات النبي أم ربائبه غلاف
  • بنات النبي أم ربائبه
  • عرفت معنى الشفاعة
  • الصحيح1
  • الصحيح 2
  • الصحيح8
  • الجزيرة الخضراء
  • الجزيرة الخضراء
  • الصحيح
  • الغدير والمعارضون لبنان
  • الغدير والمعارضون
  • الأداب الطيبة المركز
  • الآداب الطبية في الإسلام
  • البنات ربائب
  • علامات الظهور
  • علامات الظهور قديم
  • أحيو امرنا
  • أهل البيت في آية التطهير
  • افلا تذكرون
  • ابوذر
  •  بنات النبي (صلى الله عليه وآله) أم ربائبه؟!
  • الإمام علي والنبي يوشع
  • براءة آدم (ع)
  • الغدير والمعارضون
  • الإمام علي والخوارج
  • منطلقات البحت العلمي
  • مأساة الزهراء عليها السلام

خدمات

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا





  • القسم الرئيسي : الأسئلة والأجوبة .

        • القسم الفرعي : الأسئلة الفقهية .

              • الموضوع : الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر .

الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

السؤال:

1 ـ هل أن الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر هو العلماء فقط لأنهم هم الأعلم في تشخيص ذلك أم هو واجب على كل فرد مسلم؟

2 ـ هل يجوز لشخص أن يصل إلى مرتبة الغرب في الأمر بالمعروف؟ و إذا كان نعم فهل يحتاج إلى إذن من الحاكم الشرعي؟

3 ـ هل من صلاحيات المجتهد أن يمنع بعض الأشخاص من الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر لسبب ما ؟ و إن كان نعم فلو كان تشخيص المكلف أن ذلك واجب عليه بعد أن تحقق من الموضوع فما هو الواجب عليه آنذاك؟

4 ـ بعض الأشخاص يرتكب بعض الأفعال المحرمة مثل التجسس على شخص ما و أيذاءه نفسياً بدعوى أنه مصلح اجتماعي و يريد المصلحة للمجتمع و هذه وسيلة للأمر بالمعروف و النهي عن المنكر؟

5 ـ إذا كنت أحتمل أن عدم زيادة شخص ما قد يسبب في إنتهاء عن المنكر ولكني لست متأكدا فهل في هذه الحالة يبقى استحباب زيادة المؤمن أو أنها تسقط بسبب احتمالي لأنتهاءه عن المنكر عند عدم زيارتي له؟.


الجواب:


بسم الله الرحمن الرحيم

والحمد لله، والصلاة والسلام على محمد وآله..

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. وبعد..

1ـ بالنسبة للسؤال الأول:

نقول:

إن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر لا يختص بالعلماء.. بل هو واجب كل مسلم. إذا عرف شرائطهما. وكان قادراً على مراعاة تلك الشرائط.. وقد بين الفقهاء تلك الشرائط في رسائلهم العملية..

2ـ بالنسبة للسؤال الثاني نقول:

قد ذكر الفقهاء أن للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر مراتب ثلاث..

الأولى: إظهار كراهة المنكر أو ترك المعروف. بأي طريقة تفيد ذلك.

الثانية: الوعظ والنصيحة، والأمر بترك المنكر، وفعل المعروف.

الثالثة: الإنكار باليد، بالضرب الرادع عن ا لمعصية، بشرط العلم بعدم تأثير إظهار الكراهة، والأمر والنهي. وبشرط أن لا يصل ذلك إلى الجرح أو الكسر، فإن حصل ذلك ضمن الآمر أو الناهي.

3ـ بالنسبة للسؤال الثالث نقول:

إن المجتهد تارة يكون في موقع الحاكم والولي أيضاً.. فيرى أن فلاناً بعينه غير قادر على القيام بهذه المهمة، فيمنعه من ذلك..

وقد لا يكون المجتهد في موقع الحاكمية فإن بإمكانه أن يرشد من لا يراه أهلاً للقيام بهذه المهمة، ويخبره بعدم أهليته لذلك، لكنه لا يقدر على منعه لعدم وجود سلطة لديه..

وأما لو شكل الولي الفقيه الحاكم جهازاً وحصر الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر فيه، فوجوب إطاعته في منع الناس عن القيام بهذه المهمة يحتاج إلى مراجعة المرجع الذي يقلده المكلف.. فإن رأى أن ذلك يسقط التكليف فعلى المكلف أن يتمتثل ويتراجع، وإن رأى أن ذلك لا يسقط التكليف عن الناس فإن المكلف الذي يقلده يستطيع أن يمارس ذلك فإن منعه الولي الفقيه، فإنه يصبح معذوراً بسبب عجزه عن القيام بذلك.. ولا يجوز له محاربة الولي الفقيه في هذا الأمر، لأنه إنما يعمل بما أدى إليه نظره الاجتهادي الذي هو حجة فيما بينه وبين الله.

وأما إذا كان النهي عن المنكر في الأمور العقائدية ورد البدع، وتحصين الناس من الشك والريب في عقائدهم ودينهم فليس للولي الفقيه ولا لغيره المنع عن ذلك لأنه ليس من شؤون الولي الفقيه بل القدر المتيقن هو تصديه لما يحفظ أصل وجود المسلمين وحفظ نظامهم.. ولا يحق له منعهم من حفظ عقائدهم ودينهم ورد البدع والشبهات في عقائدهم. بل يجب عليه وعليهم العمل سوياً في هذا الاتجاه والتعاون عليه..

4ـ بالنسبة للسؤال الرابع:

نقول:

لا يجوز التجسس على أحد، ولا إيذاء الناس ومن يفعل ذلك فإنه يكون هو المرتكب للمنكر، ولا بد من نهيه عنه، سواء كان من يفعل ذلك عالماً أم جاهلاً وليس التجسس والإيذاء من فعل المصلحين.

5ـ بالنسبة للسؤال الخامس نقول:

يجوز فعل ما يحتمل أنه يردع فاعل المنكر فإن احتمال التأثير يكفي في جواز ذلك.. وقد صرح العلماء بذلك في رسائلهم العملية..

جعفر مرتضى العاملي 

طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2014/05/10  ||  القرّاء : 3319










البحث في الموقع


  

جديد الموقع



 مسائل في الدين والعقيدة

 القاء قصيدة في الروضة الحسينية المباركة بمناسبة افتتاح الضريح الجديد

 تقريظ موسوعه المصطفي و العتره فاطمه الزهراء (سلام الله عليها)

 من هم الأبدال؟!!

 الحسين عليه السلام مجاهد أم ثائر؟!:

ملفات منوعة



 سيرة الحسين (ع) في الحديث والتاريخ 1 ـ 24

 البدعة والمبتدعون

 الموقف الشرعي من مناصري (البعض)

 عصمة الملائكة بين فطرس.. وهاروت وماروت.

 من هو الأعلم؟!

إحصاءات

  • الأقسام الرئيسية 12

  • الأقسام الفرعية 61

  • عدد المواضيع 679

  • التصفحات 2792546

  • التاريخ 20/07/2019 - 08:49





تصميم، برمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net