||   الموقع باللغة الفارسية   ||   شرح وتفسير بعض الأحاديث..   ||   لقد تم افتتاح الموقع أمام الزوار الكرام بتاريخ: 28/جمادی الأولی/ 1435 هـ.ق 1393/01/10 هـ.ش 2014/03/30 م   ||   السلام عليكم ورحمة الله.. أهلاً وسهلا بكم في موقع سماحة السيد جعفر مرتضى العاملي.. نود إعلامكم أن الموقع قيد التحديث المستمر فترقبوا المزيد يومياً..   ||  





الصفحة الرئيسية

السيرة الذاتية

أخبار النشاطات والمتابعات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

المؤلفات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

الأسئلة والأجوبة

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

التوجيهات والإرشادات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

الحوارات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

النتاجات العلمية والفكرية

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

الدروس

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

الصور والتسجيلات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

مركز نشر وترجمة المؤلفات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

مختارات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

مركز الطباعة والنشر

شريط الصور


  • الغدير والمعارضون لبنان جديد
  • الشهادة الثالثة
  • ابن عربي سني متعصب غلاف
  • رد الشمس لعلي
  • شبهات يهودي
  • سياسة الحرب غلاف
  • ظلامة ابي طالب غلاف
  • ظلامة ام كلثوم
  • زواج المتعة
  • الولاية التشريعية
  • كربلا فوق الشبهات جديد
  • علي ويوشع
  • طريق الحق
  • توضيح الواضحات
  • دراسات وبحوث في التاريخ والإسلام ط ايران
  • تخطيط المدن في الإسلام
  • تفسير سورة الماعون
  • تفسير سورة الكوثر (التاريخ العربي)
  • تفسير سورة هل أتى
  • تفسير سورة الناس(التاريخ العربي)
  • تفسير سورة الكوثر
  • تفسير سورة الفاتحة (التاريخ العربي)
  • السوق في ضل الدولة الإسلامية
  • سنابل المجد
  • سلمان الفارسي في مواجهة التحدي
  • الصحيح من سيرة الإمام علي ج 3
  • الصحيح من سيرة الإمام علي
  • صفوة الصحيح فارسي
  • رد الشمس لعلي
  • كربلاء فوق الشبهات
  • اكذوبتان حول الشريف الرضي
  • منطلقات البحث العلمي
  • مختصر مفيد
  • المقابلة بالمثل
  • ميزان الحق ط 1
  • ميزان الحق (موضوعي)
  • موقف الإمام علي (عليه السلام) في الحديبية
  • المراسم والمواسم _ إيراني
  • المواسم والمراسم
  • مقالات ودراسات
  • مأساة الزهراء غلاف
  • مأساة الزهراء مجلد
  • لماذا كتاب مأساة الزهراء (عليها السلام)؟!
  • لست بفوق أن أخطئ
  •  خسائر الحرب وتعويضاتها
  • علي عليه السلام والخوارج
  • ظاهرة القارونية
  • كربلاء فوق الشبهات
  • حقوق الحيوان
  • الحاخام المهزوم
  • الحياة السياسية للإمام الجواد
  • الحياة السياسية للإمام الحسن ع سيرة
  • الحياة السياسية للإمام الحسن ع
  • الحياة السياسية للإمام الحسن ع ايران
  • الحياة السياسية للإمام الرضا ع
  • إدارة الحرمين الشريفين
  • ابن عباس ـ ايران
  • ابن عربي سني متعصب
  • ابن عباس وأموال البصرة
  • دراسة في علامات الظهور مجلد
  • بلغة الآمل
  • براءة آدم (ع)
  • بنات النبي أم ربائبه غلاف
  • بنات النبي أم ربائبه
  • عرفت معنى الشفاعة
  • الصحيح1
  • الصحيح 2
  • الصحيح8
  • الجزيرة الخضراء
  • الجزيرة الخضراء
  • الصحيح
  • الغدير والمعارضون لبنان
  • الغدير والمعارضون
  • الأداب الطيبة المركز
  • الآداب الطبية في الإسلام
  • البنات ربائب
  • علامات الظهور
  • علامات الظهور قديم
  • أحيو امرنا
  • أهل البيت في آية التطهير
  • افلا تذكرون
  • ابوذر
  •  بنات النبي (صلى الله عليه وآله) أم ربائبه؟!
  • الإمام علي والنبي يوشع
  • براءة آدم (ع)
  • الغدير والمعارضون
  • الإمام علي والخوارج
  • منطلقات البحت العلمي
  • مأساة الزهراء عليها السلام

خدمات

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا



  • القسم الرئيسي : الأسئلة والأجوبة .

        • القسم الفرعي : الأسئلة العقائدية .

              • الموضوع : تفسير حديث ( انا اصغر من ربي بسنتين )! .

تفسير حديث ( انا اصغر من ربي بسنتين )!

السؤال:

بسم الله الرحمن الرحيم

 

والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم

سماحة العلامة المحقق السيد جعفر مرتضى العاملي دامت بركاته

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ارفع الى مقامكم العالي السؤال والاستفسار الاتي ونأمل من سماحتكم الاجابة والتوضيح والتوجيه في الفهم

سؤالي حول مايذكره العلامة السيد عبد الله شبر رحمه الله في كتاب مصابيح الانوار في حل مشكلاات الاخبار ج2 ـ ص319 حديث رقم 171

ماروي عن امير المؤمنين عليه السلام قال أنا اصغر من ربي بسنتين ووجهه بوجهين الاول:

ان المراد بالرب الحقيقي والمراد بسنتين رتبتين والمعنى ان جمَيع مراتب كمالات الوجوَد المطلق حاصلة لي سوى مرتبتين هما مرتبة الالوهية ووجوب الوجوَد ومرتبة النبوة.

الثاني: ان المراد بالرب المجازيَ أي مربيه ومعلمه وهو النبي صلى الله عليه واله.

والحاصل: انه عليه السلام اثبت لنفسه القدسية مرتبة الولاية المطلقة التي هي جاَمعة لجميع مراتب الكمالات سوى مرتبة الالوهية و وجوب الوجوَد ولا ريب في انه كان جاَمعا لكل مرتبة وجودية وكمالية سوى هاتين المرتبتين)

السؤال والاشكال:

1 ـ هل المراتب بين الله تعالى وبين امير المؤمنين صلوات الله وسلامه عليه الالوهية فقط واين مرتبتة الربوبية هل يشترك فيها امير المؤمنين صلوات الله وسلامه عليه مع الله تعالى.

2 ـ اين يوجد في اللغة العربية لفظ او تعبير ومعنى السنة بمعنى المرتبة

3 ـ المعترض سألني وفق كلام السيد شبر رحمه الله هل يصح القول بان رسول الله صلى الله عليه واله وسلم هو رب مولانا امير المؤمنين عليه السلام بهذا الوجه والتأويل

كذلك الآيات القرانية (بسم الله الرحمن الرحيم.قل من رب السماوات والأرض قل الله) والاية الكريمة (يدبر الامر يفصل الايات لعلكم بلقاء ربكم توقنون) بالتأويل ان المقصود بها الرسول الاكرم صلى الله عليه واله وسلم او مولانا أمير المؤمنين صلوات الله عليه وسلامه عليه

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته..


الجواب:

بسم الله الرحمن الرحيم

والحمد لله، والصلاة والسلام على محمد وآله الطاهرين..

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. وبعد..

فأولاً: لا بد من النظر في سند الرواية التي هي مورد السؤال..

والكلمة مذكورة في مستدرك سفينة البحار ج6 ص285 ولم ينسبها إلى أحد من الناس. لكن النراقي في مشكلات العلوم ص20 نسب هذه الكلمة إلى علي «عليه السلام»، والعلامة الشيخ محمد تقي الجعفري نسب هذه الكلمة إلى ابن الأعرابي (ترجمة وتفسير نهج البلاغة ج14 ص109). وكذا في موسوعة كشاف اصطلاحات الفنون والعلوم للتهانوي المتوفى سنة 1158 هـ.ق. ج1 ص1028.

ثانياً: ليس في الرواية ما يدل على أنه يقصد بالرب الذي هو أصغر منه هو الذات الإلهية، فإن كلمة الرب تطلق على معان، مثل:

السائس، والمدبر والمصلح، والسيد، والمطاع، والملك، والمالك، والصاحب، والقيم، والمنعم.. و..

فلعله «عليه السلام» قد قصد شخصاً ينطبق عليه أحد هذه المعاني. وفي قصة يوسف: ﴿قَالَ ارْجِعْ إِلَى رَبِّكَ فَاسْأَلْهُ مَا بَالُ النِّسْوَةِ اللَّاتِي قَطَّعْنَ أَيْدِيَهُنّ﴾([1]).

وقال: ﴿اذْكُرْنِي عِنْدَ رَبِّكَ فَأَنْسَاهُ الشَّيْطَانُ ذِكْرَ رَبِّهِ﴾([2]).

﴿قَالَ مَعَاذَ اللهِ إِنَّهُ رَبِّي أَحْسَنَ مَثْوَايَ﴾([3]).

والحمد لله، والصلاة والسلام على عباده الذين اصطفى، محمد وآله الطاهرين.

 

جعفر مرتضى العاملي



([1]) الآية 50 من سورة يوسف.

([2]) الآية 42 من سورة يوسف.

([3]) الآية 23 من سورة يوسف.

 

طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2015/03/05  ||  القرّاء : 3077






البحث في الموقع


  

جديد الموقع



 من هم الأبدال؟!!

 الحسين عليه السلام مجاهد أم ثائر؟!:

 تفسير آية في سورة القدر

 ارتباط ليلة القدر بالنصف من شعبان

 حجية القطع بالمعتقدات الباطلة

ملفات منوعة



 مقدمة لكتاب ظلامه الزهراء فی روایات اهل السنه

 البنات ربائب.. قل: هاتوا برهانكم.

 صلح الحسن، وحرب الحسين متناقضان..!!

 قسيم الجنة والنار

 القرآن وحده المعجزة الخالدة

إحصاءات

  • الأقسام الرئيسية 12

  • الأقسام الفرعية 61

  • عدد المواضيع 674

  • التصفحات 2260960

  • التاريخ 16/11/2018 - 10:10



تصميم، برمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net