||   الموقع باللغة الفارسية   ||   شرح وتفسير بعض الأحاديث..   ||   لقد تم افتتاح الموقع أمام الزوار الكرام بتاريخ: 28/جمادی الأولی/ 1435 هـ.ق 1393/01/10 هـ.ش 2014/03/30 م   ||   السلام عليكم ورحمة الله.. أهلاً وسهلا بكم في موقع سماحة السيد جعفر مرتضى العاملي.. نود إعلامكم أن الموقع قيد التحديث المستمر فترقبوا المزيد يومياً..   ||  



الصفحة الرئيسية

السيرة الذاتية

أخبار النشاطات والمتابعات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

المؤلفات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

الأسئلة والأجوبة

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

التوجيهات والإرشادات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

الحوارات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

النتاجات العلمية والفكرية

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

الدروس

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

الصور والتسجيلات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

مركز نشر وترجمة المؤلفات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

مختارات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

مركز الطباعة والنشر

شريط الصور


  • الغدير والمعارضون لبنان جديد
  • الشهادة الثالثة
  • ابن عربي سني متعصب غلاف
  • رد الشمس لعلي
  • شبهات يهودي
  • سياسة الحرب غلاف
  • ظلامة ابي طالب غلاف
  • ظلامة ام كلثوم
  • زواج المتعة
  • الولاية التشريعية
  • كربلا فوق الشبهات جديد
  • علي ويوشع
  • طريق الحق
  • توضيح الواضحات
  • دراسات وبحوث في التاريخ والإسلام ط ايران
  • تخطيط المدن في الإسلام
  • تفسير سورة الماعون
  • تفسير سورة الكوثر (التاريخ العربي)
  • تفسير سورة هل أتى
  • تفسير سورة الناس(التاريخ العربي)
  • تفسير سورة الكوثر
  • تفسير سورة الفاتحة (التاريخ العربي)
  • السوق في ضل الدولة الإسلامية
  • سنابل المجد
  • سلمان الفارسي في مواجهة التحدي
  • الصحيح من سيرة الإمام علي ج 3
  • الصحيح من سيرة الإمام علي
  • صفوة الصحيح فارسي
  • رد الشمس لعلي
  • كربلاء فوق الشبهات
  • اكذوبتان حول الشريف الرضي
  • منطلقات البحث العلمي
  • مختصر مفيد
  • المقابلة بالمثل
  • ميزان الحق ط 1
  • ميزان الحق (موضوعي)
  • موقف الإمام علي (عليه السلام) في الحديبية
  • المراسم والمواسم _ إيراني
  • المواسم والمراسم
  • مقالات ودراسات
  • مأساة الزهراء غلاف
  • مأساة الزهراء مجلد
  • لماذا كتاب مأساة الزهراء (عليها السلام)؟!
  • لست بفوق أن أخطئ
  •  خسائر الحرب وتعويضاتها
  • علي عليه السلام والخوارج
  • ظاهرة القارونية
  • كربلاء فوق الشبهات
  • حقوق الحيوان
  • الحاخام المهزوم
  • الحياة السياسية للإمام الجواد
  • الحياة السياسية للإمام الحسن ع سيرة
  • الحياة السياسية للإمام الحسن ع
  • الحياة السياسية للإمام الحسن ع ايران
  • الحياة السياسية للإمام الرضا ع
  • إدارة الحرمين الشريفين
  • ابن عباس ـ ايران
  • ابن عربي سني متعصب
  • ابن عباس وأموال البصرة
  • دراسة في علامات الظهور مجلد
  • بلغة الآمل
  • براءة آدم (ع)
  • بنات النبي أم ربائبه غلاف
  • بنات النبي أم ربائبه
  • عرفت معنى الشفاعة
  • الصحيح1
  • الصحيح 2
  • الصحيح8
  • الجزيرة الخضراء
  • الجزيرة الخضراء
  • الصحيح
  • الغدير والمعارضون لبنان
  • الغدير والمعارضون
  • الأداب الطيبة المركز
  • الآداب الطبية في الإسلام
  • البنات ربائب
  • علامات الظهور
  • علامات الظهور قديم
  • أحيو امرنا
  • أهل البيت في آية التطهير
  • افلا تذكرون
  • ابوذر
  •  بنات النبي (صلى الله عليه وآله) أم ربائبه؟!
  • الإمام علي والنبي يوشع
  • براءة آدم (ع)
  • الغدير والمعارضون
  • الإمام علي والخوارج
  • منطلقات البحت العلمي
  • مأساة الزهراء عليها السلام

خدمات

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا





  • القسم الرئيسي : السيرة الذاتية .

        • القسم الفرعي : الأسئلة العقائدية .

              • الموضوع : الضار، النافع، من أسماء الله .

الضار، النافع، من أسماء الله


بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على محمد وآله..

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

قد ذكروا في جملة أسماء الله الحسنى: (الضار، النافع)  فهل يمكن أن يكون الله تعالى ضاراً حقاً؟!


الجواب :

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

 

والحمد لله، والصلاة والسلام على محمد وآله الطاهرين.. وبعد..

إنه تعالى قد يصنع بالإنسان ما يعتبره الإنسان ضرراً عليه، ويدخل عليه ما يراه نقصاً من راحته.. كما هو الحال في عقوبة المجرم، فإن تشريع العقوبة وإجراءها خير للبشرية. ولكن المجرم يرى أن هذه العقوبة ضرر عليه، وهو لا يتذكر أو لا يقنع بأن ما أحدثه من ضرر على غيره، أو في بعض شؤون الحياة من خلال الجريمة التي ارتكبها.. قد جعله يستحق هذا القدر من الأذى، ومن الصعب أن يعترف بأن وجود أمثال هذه العقوبة فيه حفظ للسلامة العامة، وهو من أعظم المنافع لبني البشر..

كما أن مما لا شك فيه أن السنن الكونية أمر ضروري، وفيه الصلاح والخير.. ولكن لو جرت بعض هذه السنن كأن حدث زلزال أتلف بعض الأموال لإنسان ما، فإنه يعتبر نفسه متضرراً، ويظهر التذمر الشديد من ذلك، ويفترض: أن عدم حدوث وإجراء تلك السنة كان هو الأولى، مع علمه بأن الله سبحانه هو الذي أوجد تلك السنة!!

فينسب ما لحق به من نقص يراه بسبب الزلزال لله تعالى، لأن الله سبحانه هو الذي يحرك هذه السنن.. لمصلحة اقتضاها التكوين، فينشأ عنها ما يعتبره ضرراً، فهو تعالى الضار، النافع بهذا المعنى، من دون أن يلزم من ذلك نسبة ما يسيء إلى مقام العزة الإلهية، بل إن هذا الوصف فيه تجليل، وتبجيل. وفيه تعريف بالله جل وعلا، من خلال صفات فعله تبارك وتعالى..

إنه قد يكون المراد: أنه قادر على النفع وعلى الضرر، بحكم مالكيته تعالى لكل شيء..

والحمد لله، والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين..

جعفر مرتضى الحسيني العاملي

طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2015/11/06  ||  القرّاء : 3633










البحث في الموقع


  

جديد الموقع



 مسائل في الدين والعقيدة

 القاء قصيدة في الروضة الحسينية المباركة بمناسبة افتتاح الضريح الجديد

 تقريظ موسوعه المصطفي و العتره فاطمه الزهراء (سلام الله عليها)

 من هم الأبدال؟!!

 الحسين عليه السلام مجاهد أم ثائر؟!:

ملفات منوعة



 نصيحة مقبولة ومشكورة

 التاريخ والمؤرخون

 دور المهدي (عجل الله فرجه الشريف) مع وجود الخضر ( عليه السلام )

 آصف بن برخيا والولاية التكوينية

 مرتبا الصديق.. والشهيد..

إحصاءات

  • الأقسام الرئيسية 12

  • الأقسام الفرعية 61

  • عدد المواضيع 679

  • التصفحات 3179379

  • التاريخ 12/11/2019 - 01:20





تصميم، برمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net