||   الموقع باللغة الفارسية   ||   شرح وتفسير بعض الأحاديث..   ||   لقد تم افتتاح الموقع أمام الزوار الكرام بتاريخ: 28/جمادی الأولی/ 1435 هـ.ق 1393/01/10 هـ.ش 2014/03/30 م   ||   السلام عليكم ورحمة الله.. أهلاً وسهلا بكم في موقع سماحة السيد جعفر مرتضى العاملي.. نود إعلامكم أن الموقع قيد التحديث المستمر فترقبوا المزيد يومياً..   ||  



الصفحة الرئيسية

السيرة الذاتية

أخبار النشاطات والمتابعات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

المؤلفات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

الأسئلة والأجوبة

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

التوجيهات والإرشادات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

الحوارات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

النتاجات العلمية والفكرية

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

الدروس

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

الصور والتسجيلات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

مركز نشر وترجمة المؤلفات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

مختارات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

مركز الطباعة والنشر

شريط الصور


  • الغدير والمعارضون لبنان جديد
  • الشهادة الثالثة
  • ابن عربي سني متعصب غلاف
  • رد الشمس لعلي
  • شبهات يهودي
  • سياسة الحرب غلاف
  • ظلامة ابي طالب غلاف
  • ظلامة ام كلثوم
  • زواج المتعة
  • الولاية التشريعية
  • كربلا فوق الشبهات جديد
  • علي ويوشع
  • طريق الحق
  • توضيح الواضحات
  • دراسات وبحوث في التاريخ والإسلام ط ايران
  • تخطيط المدن في الإسلام
  • تفسير سورة الماعون
  • تفسير سورة الكوثر (التاريخ العربي)
  • تفسير سورة هل أتى
  • تفسير سورة الناس(التاريخ العربي)
  • تفسير سورة الكوثر
  • تفسير سورة الفاتحة (التاريخ العربي)
  • السوق في ضل الدولة الإسلامية
  • سنابل المجد
  • سلمان الفارسي في مواجهة التحدي
  • الصحيح من سيرة الإمام علي ج 3
  • الصحيح من سيرة الإمام علي
  • صفوة الصحيح فارسي
  • رد الشمس لعلي
  • كربلاء فوق الشبهات
  • اكذوبتان حول الشريف الرضي
  • منطلقات البحث العلمي
  • مختصر مفيد
  • المقابلة بالمثل
  • ميزان الحق ط 1
  • ميزان الحق (موضوعي)
  • موقف الإمام علي (عليه السلام) في الحديبية
  • المراسم والمواسم _ إيراني
  • المواسم والمراسم
  • مقالات ودراسات
  • مأساة الزهراء غلاف
  • مأساة الزهراء مجلد
  • لماذا كتاب مأساة الزهراء (عليها السلام)؟!
  • لست بفوق أن أخطئ
  •  خسائر الحرب وتعويضاتها
  • علي عليه السلام والخوارج
  • ظاهرة القارونية
  • كربلاء فوق الشبهات
  • حقوق الحيوان
  • الحاخام المهزوم
  • الحياة السياسية للإمام الجواد
  • الحياة السياسية للإمام الحسن ع سيرة
  • الحياة السياسية للإمام الحسن ع
  • الحياة السياسية للإمام الحسن ع ايران
  • الحياة السياسية للإمام الرضا ع
  • إدارة الحرمين الشريفين
  • ابن عباس ـ ايران
  • ابن عربي سني متعصب
  • ابن عباس وأموال البصرة
  • دراسة في علامات الظهور مجلد
  • بلغة الآمل
  • براءة آدم (ع)
  • بنات النبي أم ربائبه غلاف
  • بنات النبي أم ربائبه
  • عرفت معنى الشفاعة
  • الصحيح1
  • الصحيح 2
  • الصحيح8
  • الجزيرة الخضراء
  • الجزيرة الخضراء
  • الصحيح
  • الغدير والمعارضون لبنان
  • الغدير والمعارضون
  • الأداب الطيبة المركز
  • الآداب الطبية في الإسلام
  • البنات ربائب
  • علامات الظهور
  • علامات الظهور قديم
  • أحيو امرنا
  • أهل البيت في آية التطهير
  • افلا تذكرون
  • ابوذر
  •  بنات النبي (صلى الله عليه وآله) أم ربائبه؟!
  • الإمام علي والنبي يوشع
  • براءة آدم (ع)
  • الغدير والمعارضون
  • الإمام علي والخوارج
  • منطلقات البحت العلمي
  • مأساة الزهراء عليها السلام

خدمات

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا





  • القسم الرئيسي : الأسئلة والأجوبة .

        • القسم الفرعي : الأسئلة العقائدية .

              • الموضوع : الكرامات في المشاهد .

الكرامات في المشاهد

السؤال(363):

 

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

سماحة السيد العلامة المحقق حفظه الله.

 

لدي سؤال طالما كان يجول في خاطري، وأرسلته لكم علـّـني ألقى الجواب الذي يشفي الصدور، كما عوّدتنا بالإجابة الوافية على الإشكاليات الموجـّـهة ضد أهل البيت عليهم السلام وما يتصل بهم.

لماذا نسمع عن الكثير من الكرامات التي تحدث في مشاهد الأئمة عليهم السلام، ومرقد السيدة زينب (عليها السلام)، بينما لا نسمع عن كرامات حدثت في قبر الرسول صلى الله عليه وآله، أو حتى في بيت الله الحرام؟

نسألكم الدعاء..

 

الجواب:

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على محمد وآله الطاهرين..

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. وبعد..

 

فإن التوسل بالأنبياء والأئمة عليهم السلام هو الأمر الطبيعي، المتوقع خصوصاً من الناس المذنبين الذين لا يجدون ـ عادة ـ في أنفسهم الجرأة للطلب مباشرة ممن سبق لهم أن أذنبوا معه، أو تجرأوا على مقامه وتمردوا عليه وعصوا أوامره ونواهيه.. بل قد يكون حالهم في تهيبهم من الطلب المباشر منه تعالى، حال الطفل الذي يتوسل بأمه لنيل مطالبه من أبيه، مع علمه بحبه له، وعطفه عليه، ورأفته به، رغم أنه قد لا يكون ذلك الطفل قد أساء لأبيه أصلاً..

ويستجيب الله تعالى طلبهم إذا كانت لهم مصلحة في هذه الاستجابة، ولا يكون في ذلك أي أثر سلبي عليهم ولا على غيرهم..

وإذا كان دعاؤهم وطلبهم جامعاً لشرائط الإجابة من الإخلاص والخلوص، وغير ذلك..

 

ومن الواضح: أن الوهابيين الذين يسيطرون على بلاد الحجاز هم من أكثر الناس تشدداً في المنع من التوسل برسول الله صلى الله عليه وآله، والتبرك بقبره الشريف، وبأي من الأماكن المقدسة الأخرى، ويعتبرون ذلك شركاً، وكفراً، ويمارسون ضد من يحاول الاقتراب من القبر الشريف، أو غيره من الأماكن، أشد أنواع الإذلال، والإهانة، وإذا عرفوا أنه شيعي، فإنهم يبادرون إلى البطش به بقسوة بالغة ومن دون شفقة أو رحمة..

ولأجل ذلك.. فإنه قلما يجرؤ أحد على الاقتراب من تلك الأماكن، أو حتى على إظهار أنه يعتقد بأنها مما يمكن أن يكون لها أي تأثير في الشفاء، أو في قضاء الحاجات فإن من يفعل ذلك سيكون مجازفاً بحياته أو بكرامته على أقل تقدير..

وبعد هذا.. فلو أن الكرامة والمعجزة قد حصلت لبعض الناس بالفعل، فهل تراه يجرؤ على إظهارها، أو على التحدث عنها؟!..

إنه لا بد أن يتوقع في هذه الصورة أن تنصب على رأسه أعظم الدواهي، وأشد المصائب، وأعظم النكبات..

 

وأما بالنسبة للوهابيين أنفسهم، فإنهم لا يستحقون إظهار الكرامة لهم، وهم في موقع العناد واللجاج، والرفض والتحدي، وسيبادرون إلى تكذيب أية كرامة أو معجزةٍ تحصل أمامهم لأي كان من الناس، لأنها تبطل معتقداتهم وتحرجهم وتجعلهم في موقعٍ لا يحسدون عليه..

ولو شفي مريضهم، أو قضيت حاجاتهم بالمعجزة والكرامة لصاحب القبر الشريف، فإنهم سوف لا يفهمونها في سياقها الصحيح، بل هي ستضيع سدى.. وربما يكون ضررها أعظم إذا ما استفيد منها في غير سياقها الطبيعي..

على أنه قد تحصل لكثير من المؤمنين ببركات قبر الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله، وسائر قبور الأئمة صلوات الله عليهم كرامات وألطاف.. وقد يتناقلها الناس في حدود ضيقة، وقد تصل إلى مسامعنا، وقد لا تصل، فإن عدم معرفة أكثر الناس بها، لا يدل على عدم حصولها..

بل إننا نلاحظ أن الكرامات التي تحصل في مقامات الأئمة لا يكون لها ذلك الانتشار المناسب، خصوصاً إذا كان المهتمون بها هم فئة قليلة من الناس. وهم أولئك الذين يكونون قريبين من الحدث، والذين يتيسر لهم اليقين به أكثر من غيرهم..

 

ويتأكد هذا المعنى، إذا لاحظنا:

أن ما يصدر من كرامات لا يكون غالباً مما يراد له أن يتخذ صفة العموم والشمول للناس جميعاً، بل هو لطف إلهي يتوجه غالباً إلى فرد بخصوصه، لإخراجه من شدة، أو تلبية لحاجة ماسة، يحس بها الداعي، وينقطع إلى الله تعالى من أجلها، بعد أن أعيته الحيل، وانقطعت به السبل، وتكون الاستجابة له من موجبات زيادة يقينه، وترسيخ إيمانه.

وربما يستفيد من ذلك أيضاً آخرون ممن يكونون في أجواء ذلك الحدث، حيث يحفظ به إيمانهم، واعتقادهم أيضاً..

وربما يكون من فوائد ذلك تعريف الناس بمقامات أهل البيت عليهم السلام، وتأكيد الشعور لديهم بلزوم طاعتهم، حيث يتضح لديهم: أنهم موضع عناية الله، وهم صفوته من خلقه.. وقد يختلف الأمر بالنسبة لرسول الله صلى الله عليه وآله، حيث إنه قد لا تكون في كثير من الأحيان أية ضرورة لإظهار المعجزة عنده ما دام أن جميع المسلمين يؤمنون بنبوته، ويعتقدون بعلو درجته، ولزوم طاعته، إلا إن كان ثمة ضرورة لإزالة آثار تشكيكات الجاحدين، وإبطال شبهات أهل الأهواء، أو غيرهم من الجاهلين..

والحمد لله، والصلاة والسلام على رسوله محمد وآله الطاهرين..

 

طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2017/07/19  ||  القرّاء : 1569










البحث في الموقع


  

جديد الموقع



 مسائل في الدين والعقيدة

 القاء قصيدة في الروضة الحسينية المباركة بمناسبة افتتاح الضريح الجديد

 تقريظ موسوعه المصطفي و العتره فاطمه الزهراء (سلام الله عليها)

 من هم الأبدال؟!!

 الحسين عليه السلام مجاهد أم ثائر؟!:

ملفات منوعة



 عدد الصحابة، والثناء عليهم

 خلاصة بحث صراع الحرية

 المراد بالفاحشة في قوله تعالى فخانتاهما

 البكاء والتباكي في مجالس العزاء

 ما معنى بأنهم وجه الله

إحصاءات

  • الأقسام الرئيسية 12

  • الأقسام الفرعية 61

  • عدد المواضيع 679

  • التصفحات 2787626

  • التاريخ 19/07/2019 - 02:17





تصميم، برمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net