||   الموقع باللغة الفارسية   ||   شرح وتفسير بعض الأحاديث..   ||   لقد تم افتتاح الموقع أمام الزوار الكرام بتاريخ: 28/جمادی الأولی/ 1435 هـ.ق 1393/01/10 هـ.ش 2014/03/30 م   ||   السلام عليكم ورحمة الله.. أهلاً وسهلا بكم في موقع سماحة السيد جعفر مرتضى العاملي.. نود إعلامكم أن الموقع قيد التحديث المستمر فترقبوا المزيد يومياً..   ||  



الصفحة الرئيسية

السيرة الذاتية

أخبار النشاطات والمتابعات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

المؤلفات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

الأسئلة والأجوبة

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

التوجيهات والإرشادات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

الحوارات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

النتاجات العلمية والفكرية

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

الدروس

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

الصور والتسجيلات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

مركز نشر وترجمة المؤلفات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

مختارات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

مركز الطباعة والنشر

شريط الصور


  • الغدير والمعارضون لبنان جديد
  • الشهادة الثالثة
  • ابن عربي سني متعصب غلاف
  • رد الشمس لعلي
  • شبهات يهودي
  • سياسة الحرب غلاف
  • ظلامة ابي طالب غلاف
  • ظلامة ام كلثوم
  • زواج المتعة
  • الولاية التشريعية
  • كربلا فوق الشبهات جديد
  • علي ويوشع
  • طريق الحق
  • توضيح الواضحات
  • دراسات وبحوث في التاريخ والإسلام ط ايران
  • تخطيط المدن في الإسلام
  • تفسير سورة الماعون
  • تفسير سورة الكوثر (التاريخ العربي)
  • تفسير سورة هل أتى
  • تفسير سورة الناس(التاريخ العربي)
  • تفسير سورة الكوثر
  • تفسير سورة الفاتحة (التاريخ العربي)
  • السوق في ضل الدولة الإسلامية
  • سنابل المجد
  • سلمان الفارسي في مواجهة التحدي
  • الصحيح من سيرة الإمام علي ج 3
  • الصحيح من سيرة الإمام علي
  • صفوة الصحيح فارسي
  • رد الشمس لعلي
  • كربلاء فوق الشبهات
  • اكذوبتان حول الشريف الرضي
  • منطلقات البحث العلمي
  • مختصر مفيد
  • المقابلة بالمثل
  • ميزان الحق ط 1
  • ميزان الحق (موضوعي)
  • موقف الإمام علي (عليه السلام) في الحديبية
  • المراسم والمواسم _ إيراني
  • المواسم والمراسم
  • مقالات ودراسات
  • مأساة الزهراء غلاف
  • مأساة الزهراء مجلد
  • لماذا كتاب مأساة الزهراء (عليها السلام)؟!
  • لست بفوق أن أخطئ
  •  خسائر الحرب وتعويضاتها
  • علي عليه السلام والخوارج
  • ظاهرة القارونية
  • كربلاء فوق الشبهات
  • حقوق الحيوان
  • الحاخام المهزوم
  • الحياة السياسية للإمام الجواد
  • الحياة السياسية للإمام الحسن ع سيرة
  • الحياة السياسية للإمام الحسن ع
  • الحياة السياسية للإمام الحسن ع ايران
  • الحياة السياسية للإمام الرضا ع
  • إدارة الحرمين الشريفين
  • ابن عباس ـ ايران
  • ابن عربي سني متعصب
  • ابن عباس وأموال البصرة
  • دراسة في علامات الظهور مجلد
  • بلغة الآمل
  • براءة آدم (ع)
  • بنات النبي أم ربائبه غلاف
  • بنات النبي أم ربائبه
  • عرفت معنى الشفاعة
  • الصحيح1
  • الصحيح 2
  • الصحيح8
  • الجزيرة الخضراء
  • الجزيرة الخضراء
  • الصحيح
  • الغدير والمعارضون لبنان
  • الغدير والمعارضون
  • الأداب الطيبة المركز
  • الآداب الطبية في الإسلام
  • البنات ربائب
  • علامات الظهور
  • علامات الظهور قديم
  • أحيو امرنا
  • أهل البيت في آية التطهير
  • افلا تذكرون
  • ابوذر
  •  بنات النبي (صلى الله عليه وآله) أم ربائبه؟!
  • الإمام علي والنبي يوشع
  • براءة آدم (ع)
  • الغدير والمعارضون
  • الإمام علي والخوارج
  • منطلقات البحت العلمي
  • مأساة الزهراء عليها السلام

خدمات

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا





  • القسم الرئيسي : الأسئلة والأجوبة .

        • القسم الفرعي : الأسئلة الفقهية .

              • الموضوع : غروب الشمس بذهاب الحمرة .

غروب الشمس بذهاب الحمرة

السؤال(465):

السلام عليكم ودمتم لخدمة الإسلام والمسلمين..

سؤالي هو: في الصوم: هل يتحقق دخول الليل بدخول وقت صلاة المغرب؟

أرجو الإيضاح.. وآمل من سماحتكم الإجابة على رأي السيد الخوئي، والسيستاني، والتبريزي..

 

الجواب:

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على محمد وآله الطاهرين..

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. وبعد..

فإن بإمكانكم مراجعة الرسائل العملية لآيات الله العظام: السيد الخوئي، والسيستاني، والتبريزي.. كما أن بإمكانكم تعيين المرجع الذي تقلدونه، ويكون السؤال عن خصوص فتواه، أو مراسلته على موقعه على الإنترنت إن كان من الأحياء..

وعلى جميع التقادير نقول:

يقول السيد الخوئي: ويعرف الغروب بسقوط القرص، والأحوط لزوماً تأخير صلاة المغرب إلى ذهاب الحمرة المشرقية»..[1]

ويقول السيد السيستاني: «ويعرف الغروب بذهاب الحمرة المشرقية عند الشك في سقوط القرص، واحتمال اختفائه بالجبال، أو الأبنية، أو الأشجار، أو نحوها.

وأما مع عدم الشك فلا يترك مراعاة الاحتياط بعدم تأخير الظهرين إلى سقوط القرص، وعدم نية الأداء والقضاء مع التأخير، وكذا عدم تقديم صلاة المغرب على زوال الحمرة»[2]

وأما بالنسبة للشيخ التبريزي، فقد سئل هو والسيد الخوئي، ما يلي:

«إذا أفطر الصائم بعد سقوط القرص، وقبل زوال الحمرة المشرقية، معتمداً في ذلك على أذان من لا يعتمد عليه كالراديو مثلاً، فهل يجب عليه القضاء فقط؟ أم الكفارة كذلك؟ أم لا يجب عليه شيء من ذلك؟

فأجاب السيد الخوئي بقوله: «إذا كان معتقداً جواز الإفطار حينذاك، فليس عليه إلا القضاء فقط، وإلا فعليه الكفارة أيضاً والله العالم»..

وأجاب التبريزي بقوله: «إذا كان إفطاره لجهله بالحكم الشرعي، فعليه القضاء دون الكفارة»[3]انتهى.

هذا.. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

«أشهد أن علياً ولي الله» في الأذان

السؤال(466):

السلام عليكم ورحمة الله..

هل من أدلة على صحة ذكر «أشهد أن علياً ولي الله» في الأذان؟

الجواب:

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على محمد وآله الطاهرين..

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. وبعد..

أما بالنسبة لمسألة الشهادة الثالثة في الأذان، فإنها ليست من أجزائه الأساسية وإنما هي مما يستحب ذكره فيه، فلو أسقطها المؤذن لم يبطل أذانه..

ومن الواضح: أن الشيعة أناس عقلاء، يحبون النجاة من عقاب الله والحصول على ثوابه ودخول جنته.. فلا يمكن أن نتصورهم يخالفون ما يثبته الدليل والبرهان ـ وهم الذين يعلنون ـ على مدى العصور والدهور أنهم أبناء الدليل وأنهم ملتزمون بكل ما يثبته لهم..

بالإضافة إلى أن فيهم العلماء والفقهاء الكبار، والمجتهدون في كل زمان.. حتى أن أعظم مراجعهم يلقي دروسه في المساجد العامة في الحوزات العلمية ويستطيع كل أحد أن يحضرها، وأن يناقشه في أدلته مشافهة. وأن يعترض ويرد، وسيجد أنه يجيبه بكل رحابة صدر، وبجدية بالارتكاز إلى الضوابط والمعايير العلمية والموضوعية..

على أن هناك روايات عند الشيعة قد أمرت بالشهادة لعلي عليه السلام بالولاية بعد الشهادة للنبي صلى الله عليه وآله بالرسالة، كما أن هناك أحاديث أشار إليها الشيخ الصدوق، والشيخ الطوسي، والعلامة، وصرحوا بأن هذه الشهادة ليست من كمال فصوله، فإذا قيلت في الأذان، فإن الثواب عليها ليس هو نفس الثواب على ما هو من فصوله.. تماماً كما هو الحال بالنسبة لبعض المستحبات في الصلاة الواجبة، فإنها ليست جزءاً منها، والثواب عليها ليس كالثواب على أجزاء الصلاة..

على أن من الواضح: أن الأمويين الذين لعنوا علياً على منابر الإسلام ألف شهر، وقد فعلوا الأفاعيل بأتباعه ومحبيه، قتلاً، وسجناً وتشريداً، وعسفاً وما إلى ذلك، ثم العباسيون من بعدهم الذين زادوا على أسلافهم في ذلك، حتى لقد قال الشاعر في تلك الحقبة:

ومتى تـولى آل أحمـد مسلم         قـتـلوه أو وصموه بالإلحـاد

وقال آخر:

يا ليت جور بني مروان دام لنا     وليت عدل بني العباس في النار

وقال شاعر آخر عن أفاعيل بني العباس بذرية علي بن أبي طالب عليه السلام:

تـالله مـا فـعلت أمية فيهم          معشار مـا فعلت بنـو العبـاس

فهل يمكن أن نتصور كيف يتمكن أهل البيت عليهم السلام، وشيعتهم من الإعلان بالشهادة لعلي بالولاية في الأذان؟! وماذا سيكون مصير من فعل ذلك منهم؟!

إن النبي صلى الله عليه وآله لم يعترض على الصحابة حينما زادوا في أذانهم بعد قتل الأسود العنسي: «أشهد أن محمداً رسول الله، وأن عبلهة كذاب».

والحمد لله، والصلاة والسلام على رسوله محمد وآله الطاهرين..

 

 

[1]منهاج الصالحين للسيد الخوئي ج1 ص132 رقم المسألة 502.

[2]منهاج الصالحين للسيد السيستاني ج1 ص167 رقم المسألة 502.

[3]صراط النجاة ج1 ص130 و131.

طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2017/07/20  ||  القرّاء : 1894










البحث في الموقع


  

جديد الموقع



 مسائل في الدين والعقيدة

 القاء قصيدة في الروضة الحسينية المباركة بمناسبة افتتاح الضريح الجديد

 تقريظ موسوعه المصطفي و العتره فاطمه الزهراء (سلام الله عليها)

 من هم الأبدال؟!!

 الحسين عليه السلام مجاهد أم ثائر؟!:

ملفات منوعة



 إبراهيم بن الأشتر

 هل علي الأكبر أكبر من السجاد عليه السلام؟!

 إفشاء السر في سورة التحريم

 الإسلام والإنترنت

 إخراج الحسين عياله دليل عدم علمه بالغيب..!!

إحصاءات

  • الأقسام الرئيسية 12

  • الأقسام الفرعية 61

  • عدد المواضيع 679

  • التصفحات 3083562

  • التاريخ 14/10/2019 - 04:16





تصميم، برمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net