||   الموقع باللغة الفارسية   ||   شرح وتفسير بعض الأحاديث..   ||   لقد تم افتتاح الموقع أمام الزوار الكرام بتاريخ: 28/جمادی الأولی/ 1435 هـ.ق 1393/01/10 هـ.ش 2014/03/30 م   ||   السلام عليكم ورحمة الله.. أهلاً وسهلا بكم في موقع سماحة السيد جعفر مرتضى العاملي.. نود إعلامكم أن الموقع قيد التحديث المستمر فترقبوا المزيد يومياً..   ||  



الصفحة الرئيسية

السيرة الذاتية

أخبار النشاطات والمتابعات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

المؤلفات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

الأسئلة والأجوبة

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

التوجيهات والإرشادات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

الحوارات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

النتاجات العلمية والفكرية

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

الدروس

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

الصور والتسجيلات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

مركز نشر وترجمة المؤلفات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

مختارات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

مركز الطباعة والنشر

شريط الصور


  • الغدير والمعارضون لبنان جديد
  • الشهادة الثالثة
  • ابن عربي سني متعصب غلاف
  • رد الشمس لعلي
  • شبهات يهودي
  • سياسة الحرب غلاف
  • ظلامة ابي طالب غلاف
  • ظلامة ام كلثوم
  • زواج المتعة
  • الولاية التشريعية
  • كربلا فوق الشبهات جديد
  • علي ويوشع
  • طريق الحق
  • توضيح الواضحات
  • دراسات وبحوث في التاريخ والإسلام ط ايران
  • تخطيط المدن في الإسلام
  • تفسير سورة الماعون
  • تفسير سورة الكوثر (التاريخ العربي)
  • تفسير سورة هل أتى
  • تفسير سورة الناس(التاريخ العربي)
  • تفسير سورة الكوثر
  • تفسير سورة الفاتحة (التاريخ العربي)
  • السوق في ضل الدولة الإسلامية
  • سنابل المجد
  • سلمان الفارسي في مواجهة التحدي
  • الصحيح من سيرة الإمام علي ج 3
  • الصحيح من سيرة الإمام علي
  • صفوة الصحيح فارسي
  • رد الشمس لعلي
  • كربلاء فوق الشبهات
  • اكذوبتان حول الشريف الرضي
  • منطلقات البحث العلمي
  • مختصر مفيد
  • المقابلة بالمثل
  • ميزان الحق ط 1
  • ميزان الحق (موضوعي)
  • موقف الإمام علي (عليه السلام) في الحديبية
  • المراسم والمواسم _ إيراني
  • المواسم والمراسم
  • مقالات ودراسات
  • مأساة الزهراء غلاف
  • مأساة الزهراء مجلد
  • لماذا كتاب مأساة الزهراء (عليها السلام)؟!
  • لست بفوق أن أخطئ
  •  خسائر الحرب وتعويضاتها
  • علي عليه السلام والخوارج
  • ظاهرة القارونية
  • كربلاء فوق الشبهات
  • حقوق الحيوان
  • الحاخام المهزوم
  • الحياة السياسية للإمام الجواد
  • الحياة السياسية للإمام الحسن ع سيرة
  • الحياة السياسية للإمام الحسن ع
  • الحياة السياسية للإمام الحسن ع ايران
  • الحياة السياسية للإمام الرضا ع
  • إدارة الحرمين الشريفين
  • ابن عباس ـ ايران
  • ابن عربي سني متعصب
  • ابن عباس وأموال البصرة
  • دراسة في علامات الظهور مجلد
  • بلغة الآمل
  • براءة آدم (ع)
  • بنات النبي أم ربائبه غلاف
  • بنات النبي أم ربائبه
  • عرفت معنى الشفاعة
  • الصحيح1
  • الصحيح 2
  • الصحيح8
  • الجزيرة الخضراء
  • الجزيرة الخضراء
  • الصحيح
  • الغدير والمعارضون لبنان
  • الغدير والمعارضون
  • الأداب الطيبة المركز
  • الآداب الطبية في الإسلام
  • البنات ربائب
  • علامات الظهور
  • علامات الظهور قديم
  • أحيو امرنا
  • أهل البيت في آية التطهير
  • افلا تذكرون
  • ابوذر
  •  بنات النبي (صلى الله عليه وآله) أم ربائبه؟!
  • الإمام علي والنبي يوشع
  • براءة آدم (ع)
  • الغدير والمعارضون
  • الإمام علي والخوارج
  • منطلقات البحت العلمي
  • مأساة الزهراء عليها السلام

خدمات

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا





  • القسم الرئيسي : الأسئلة والأجوبة .

        • القسم الفرعي : الأسئلة الفقهية .

              • الموضوع : لماذا السجود على التربة .

لماذا السجود على التربة

السؤال(467):

سماحة العلامة السيد جعفر مرتضى العاملي..

السلام عليكم..

لماذا السجود على التربة الحسينية؟

 

الجواب:

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على محمد وآله الطاهرين..

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. وبعد..

إن المسلمين الشيعة يلتزمون بالسجود على الأرض وما أنبتت، بشرط أن لا يكون مأكولاً ولا ملبوساً. ولا يجيزون السجود على الثياب، ولا على ما لا يسمى أرضاً، كالمعادن من الحديد والذهب والفضة، ولا على الرماد، والفحم.

وهم يستدلون على ذلك بروايات كثيرة، جمع طائفة كبيرة منها المرحوم الشيخ علي الأحمدي في كتابه «السجود على الأرض».

منها حديث: جعلت لي الأرض مسجداً وطهوراً، فإن ما جعله من الأرض مسجداً هو الذي جعله طهوراً.

وحديث: شكونا إلى رسول الله صلى الله عليه وآله حر الرمضاء، فلم يشكنا.

وكذلك حديث: تبريد الحصى من أجل السجود عليه، وأحاديث: ترب وجهك، وأحاديث كثيرة غيرها.

وقد كان رسول الله صلى الله عليه وآله يسجد على الخُمرة كما روي في الصحاح والمسانيد عن أنس، وابن عباس، وابن عمر، وأم سلمة، وعائشة، وميمونة، وأم أيمن، وأم سليم.

وكان ابن عمر، وعثمان بن حنيف، وعمر بن عبد العزيز، يسجدون عليها أيضاً.

وهي حصير تصنع من سعف النخل بقدر الجبهة، وسميت خُمرة لأن خيوطها مستورة بسعفها.

وأما بالنسبة للسجود على خصوص تربة الحسين عليه السلام، فإن المسلمين الشيعة يسجدون عليها تبركاً، وطلباً للمثوبة، وقد رووا عن أئمة أهل البيت عليهم السلام أحاديث في فضل السجود عليها.

وقد كان الصحابة يتبركون بتربة رسول الله صلى الله عليه وآله، ويأخذون من تراب قبره، فأمرت عائشة ببناء حائط يمنعهم من ذلك، وكانت في الجدار كوة، فكانوا يأخذون منها، فأمرت بالكوة فسُدَّت[1]

وقد حكموا بلزوم رد تراب المدينة إلى محله، واستثنوا من ذلك «ما دعت الحاجة إليه للسفر، كآنية من تراب الحرم، وما يتداوى به منه كتراب مصرع حمزة رضي الله عنه للصداع، وتربة صهيب رضي الله عنه لإطباق السلف والخلف على نقل ذلك».

وقد روي أن الناس كانوا يسجدون على تربة حمزة.

وقد كانت تربة كربلاء عند النبي صلى الله عليه وآله، وكان يقبلها كما رواه الحاكم وغيره[2]

وأما الحديث عن أن السجود على التربة الحسينية هو من عبادة الأصنام.

فلا يلتفت إليه، لأنه إنما يُسجد عليها ولا يُسجد لها.

ولو صح هذا، فإن السجود على الخُمرة، أو على أي شيء آخر يكون عبادة للأصنام أيضاً، فهل يصح اتهام النبي صلى الله عليه وآله والمسلمين بمثل هذا، والعياذ بالله.

والحمد لله رب العالمين..

 

 

[1]وفاء الوفاء، للسمهودي ج2 ص544.

[2]المستدرك ج4 ص398 في حديث صحيح على شرط الشيخين، وسيرة أعلام النبلاء، ج3 ص194، وكنز العمال ج13 ص 111، وتاريخ الإسلام للذهبي ج3 ص10 والمعجم الكبير للطبراني..

طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2017/07/20  ||  القرّاء : 1976










البحث في الموقع


  

جديد الموقع



 مسائل في الدين والعقيدة

 القاء قصيدة في الروضة الحسينية المباركة بمناسبة افتتاح الضريح الجديد

 تقريظ موسوعه المصطفي و العتره فاطمه الزهراء (سلام الله عليها)

 من هم الأبدال؟!!

 الحسين عليه السلام مجاهد أم ثائر؟!:

ملفات منوعة



 هل خلق الله الأشياء من لا شيء؟!

 قلة التفاعل العاطفي مع بقية المعصومين (عليهم السلام)

 الدين كامل بدون ولاية الإمام علي (عليه السلام )!!؟

 الاحتجاج بالتواتر في مصيبة الزهراء(ع)

 نقش الخواتيم لدى الأئمة (عليهم السلام)

إحصاءات

  • الأقسام الرئيسية 12

  • الأقسام الفرعية 61

  • عدد المواضيع 679

  • التصفحات 3083492

  • التاريخ 14/10/2019 - 03:47





تصميم، برمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net